أنصار مرسي يحشدون للتظاهر بعد إعلان السيسي ترشحه للرئاسة في مصر


أنصار مرسي يحشدون للتظاهر بعد إعلان السيسي ترشحه للرئاسة في مصردعا التحالف الوطني لدعم الشرعية، الذي تتزعمه جماعة الإخوان المسلمين، أنصاره للتظاهر ردا على إعلان وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي عزمه الترشح في الانتخابات الرئاسية المصرية المرتقبة.

ويعتزم التحالف - الذي يطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى سدة الحكم - تنظيم مظاهرات الجمعة تحت شعار "معا للخلاص".

وأعلن السيسي (59 عاما) مساء الأربعاء نيته خوض السباق الرئاسي "امتثالا لنداء جماهير واسعة من الشعب المصري".

وقال وزير الدفاع المستقيل - في بيان بثه التلفزيون الحكومي المصري مساء الأربعاء - "أقف أمامكم للمرة الأخيرة بزيي العسكري بعد أن قررت انهاء خدمتي كقائد عام للقوات المسلحة ووزير للدفاع".

وكان السيسي قد ترك رئاسة جهاز الاستخبارات العسكرية ليتولى وزارة الدفاع في أغسطس/آب 2012، وذلك خلال ولاية الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأدى الفريق أول صدقي صبحي، رئيس الأركان السابق، اليمين الدستورية كوزير للدفاع والانتاج الحربي.

كما خلف صبحي في رئاسة أركان الجيش الفريق محمد إبراهيم حجازي.

وأطاح الجيش المصري بمرسي في يوليو/تموز 2013 بعد احتجاجات واسعة ضد إدارته لشؤون البلاد.

"انتخابات ديمقراطية شفافة"

ولم تعلن الحكومة المؤقتة في مصر بعد عن موعد الانتخابات، ولكن وسائل إعلام محلية نقلت عن الرئيس المؤقت، عدلي منصور، قوله إنها ستجري يوم 17 يوليو/تموز.

وأكد السيسي أن إعلانه الترشح "لا يصح أن يحجب حق الغير" في خوض الانتخابات، موضحا أنه يرحب بمن يختاره الشعب المصري.

وكان السياسي اليساري حمدين صباحي قد أعلن الشهر الماضي عزمه خوض السباق الرئاسي.

ورحب صباحي في تعليق عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" بإعلان السيسي نيته الترشح في الانتخابات.

وقال: "نسعى لانتخابات ديمقراطية نزيهة شفافة تضمن حياد الدولة وحق الشعب فى اختيار رئيسه بارادته الحرة."

وجاء صباحي بالمركز الثالث في أول انتخابات رئاسية أجريت في مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011.

أضف تعليقك

تعليقات  0