طبيب يحذّر من مرض الواتساب بعد انتشاره






لا شك أن للتكنولوجيا تأثيرات جانبية عموماً على حياة المرء اليومية، كما أن العديد من الدراسات لفتت إلى الآثار الجانبية للهواتف الذكية، لاسيما إدمان المستخدمين لهواتفهم

وفي هذا السياق، لفت طبيب إسباني إلى ضرورة تنبه المعالجين الفيزيائيين إلى الأضرار التي يسببها تبادل الرسائل النصية بكثرة بواسطة الـWhatsapp. والغريب أن الطبيب

المذكور شخّص حالة امرأة حامل، تبلغ الـ 34 من العمر، على أنها إصابة بمرض الـ Whatsappitis، بحسب ما أوردت صحيفة “الجارديان” البريطانية.

وظهرت على المريضة بمرض التراسل الجديد عوارض ألم في المعصم. وقد ظهرت تلك الآلام في صبيحة ليلة أمضتها في الرد على الرسائل النصية القصيرة والمعايدات التي تلقتها على الواتسآب.

يذكر أن العديد من الإحصائيات، ومنها إحصائية صادرة عن المركز القومي للبحوث في مصر، أظهرت أن نسبة استخدام الهاتف المتحرك لأغراض غير الاتصال العادي وصلت إلى

نسبة 60%، خاصة من فئة الشباب. وتسبب تصفح مواقع الإنترنت والدردشة النصية عبر الهاتف في ظهور مرض جديد يصيب إصبع الإبهام عند مستخدمي الأجهزة الذكية، وذلك نتيجة الإفراط في تحريك هذا الإصبع أثناء كتابة الرسائل النصية القصيرة.

وطبقاً لصحيفة “ديلي تلجراف” فإن هذه الحالة هي الأحدث بين سلسلة الأمراض ذات الصلة بالتقدم التكنولوجي، والتي تصيب الاختصاصيين في استخدامها بمشكلات صحية، والناجمة عن تكرار الاستخدام، والتي تتسبب بالألم أو بالتخدير وفقد الإحساس في الإبهام ومفاصل اليد

. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الحالة أصبحت شائعة جداً، لدرجة أن إحدى شركات الاستشارات القانونية في بريطانيا تتوقع تزايد الدعاوى القضائية من موظفين يطالبون بتعويضات عن الأضرار التي لحقت بهم نتيجة هذه التكنولوجيا.
أضف تعليقك

تعليقات  1


راشد الشحي
كلام فاضي ماعليه اعتبار هههههههههه