وكيل "الخارجية": قطر من الفاعلين الأساسيين وسبّاقة في أي عمل بنّاء لدعم مستقبل الأمة


اعتبر وكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله مشاركة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في القمة العربية التي عقدت بالكويت تعبر عن دعمه للعمل العربي المشترك»، واصفا العلاقات القطرية - الكويتية بـ «المتميزة»، ومؤكدا ان البلدين حريصين على «دعم تجربة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في هذه الظروف الحرجة».

وكشف الجارالله في تصريح نقلته وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن «ترتيبات تجري لعقد اللجنة القطرية - الكويتية المشتركة قريبا».
وأكد الجارالله - وفقا للوكالة القطرية - أن «دولة قطر الشقيقة من الفاعلين الأساسيين لدعم عملنا العربي المشترك، وبالتالي نشكر سمو الأمير والاشقاء في قطر على هذه المشاركة، وهذا الوجود مع أشقائنا، فقد عودنا سمو الشيخ تميم دائما على أن تكون قطر سبّاقة في أي عمل عربي بناء لدعم مستقبل هذه الأمة».

ووصف العلاقات القطرية - الكويتية بأنها «متميزة ، ومبنية على الأخوة والتفاهم والترابط والحرص المتبادل على تطويرها، ولدنيا نية لعقد اللجنة المشتركة القطرية - الكويتية ، ونعول كثيرا على اجتماعات اللجنة التي ستبحث في تفاصيل انطلاقة قطرية كويتية ستجدد حرص البلدين على تطوير العلاقات».

واضاف «إن أشقاءنا في قطر حريصون على تطوير العلاقات ونحن أيضا حريصون على علاقات متميزة وأخوية، ونحرص نحن والأشقاء في دولة قطر دائما على تعزيزها، ودعم تجربة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في هذه الظروف الحرجة».

وعن الجهود التي بذلتها الكويت لإنجاح القمة العربية في دورتها الخامسة والعشرين، قال: «لقد حرصنا على أن تحقق القمة آمال وتطلعات أبناء الأمة العربية، خصوصا أنها عقدت في ظل ظروف دقيقة وغير عادية، والكل تطلع لأن تحقق القمة قفزة نوعية لعملنا العربي المشترك، وأيضا تحقيق ما ننشده من تضامن وروابط، وما ننشده من تكريس للأخوة العربية في هذه المنطقة من العالم».
أضف تعليقك

تعليقات  0