تجاوبا مع ما أوردته "كاظمة"، الكندري يتوعد وزير الإعلام بالاستجواب


غداة نشر جريدة kathima لخبر توجه بعض مدراء قطاع الاخبار بوزارة الاعلام الى القضاء جراء ما لحقهم من تجني واقصاء وسوء تقدير من تسكين الهيكل الجديد للقطاع،

 اكد النائب الدكتور عبد الكريم الكندري ان الوزير سلمان الحمود الصباح يتعمد إقصاء بعض قيادات وزارته رغم سيرهم الذاتية المشهودة في مجال الإدارة والتخصص.

 واشار النائب الكندري الى انه "بدل ان يكون الوزير داعماً للشباب الإعلامي الكويتي نراه يستعين بشركات إنتاج خاصة تحوم حولها شبهات وإسناد البرامج الإعلامية لها رغم وجود جيش من الإعلاميين من معدين ومخرجين وفنيين من أبناء البلد."

 وحذر النائب د. الكندري وزير الإعلام انه وإن لم يتخل عن منطق المحسوبية والتصفيات التي مورست على أبناء وزارته ، فجميع الأدوات الدستورية ستكون مستحقة وليتحمل الكل مسؤوليته.


 ------------

تمخض الجبل فولد فأرا.. بهذا القول المأثور اصبح يتندر المدراء الذين تم تعيينهم او تدويرهم في قطاع الاخبار و البرامج السياسية بوزارة الاعلام..فبعد اشهر من الترقب و انتظار الهيكل الجديد للقطاع، تأكد بالفعل ان الوزارة هاجسها الاوحد السيطرة على الجهاز الاعلامي الحكومي من خلال تعمد الابقاء على سيف الندب على رقاب مدراء قطاع الاخبار. فغالبية المدراء تم تعيينهم بالندب في الهيكل الجديد لقطاع الاخبار بالاعلام و الامثلة كثيرة..

فهناك مثلا مدير الاخبار عبد الحكيم السبتي الذي تم ندبه الى الاخبار الاجنبية، بالاضافة الى عادل العازمي الذي تم ندبه الى الاخبار العربية..وكذلك تعليق مصير المدراء بندر المطيري وخالد العنزي
وعلمت " كاظمة" ان مجموعة من مدراء القطاع سيلجؤون الى القضاء لانصافهم.. فبعد ان كانوا مدراء بالاصالة، اصبحوا بين ليلة وضحاها مدراء بالندب ..

كما علمت كاظمة بان هناك عريضه سيرفعها مدراء بالوزارة لمجلس آلامه والمحاكم بشأن الظلم الذي لحق بهم جراء تجديد ندبهم لأكثر من سنتين كما ان هناك من المدراء من تم إرجاعهم الي مراقب وندب من هم اقل منهم كفاءه ،،
وستكتشف كاظمة بالاثباتات عملية التلاعب بالتقارير السنوية لبعض الموظفين والمسئولين من مسئول كبير بالوزارة .
أضف تعليقك

تعليقات  0