الجانب المعتم للشاى الأخضر الأرق والعصبية الزائدة والتهابات المعدة




احتل الشاى الأخضر فى الآونة الأخيرة اهتمام كل من يبحث عن المشروبات الصحية، وتناولت وسائل الإعلام فوائد الشاى الأخضر، وعددت المواقع الإلكترونية مميزات هذا المشروب، بل وصفه البعض بالشافى لجميع الأمراض، وعليه بدأ ينتشر الشاى الأخضر فى الأسواق المصرية، وأصبح ينافس الشاى الأسود كمشروب دافئ وصحى.


يقول الدكتور خالد مصيلحى، أستاذ العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية، بالرغم من هذه السمعة الجيدة للشاى الأخضر، لكن كل المواقع ووسائل الإعلام أغفلت الحديث عن مخاطر الشاى الأخضر، خاصة فى الجرعات الكبيرة، بعد أن أصبح كل من يبحثون عن كل ما هو طبيعى يلتهمون كميات كبيرة منه، كبديل للشاى الأسود، ظناً منهم أنه لا يوجد له أى مخاطر، لذلك لابد أن نعرف أن هناك كثيراً من المخاطر نتيجة الإكثار من الشاى الأخضر، وهو الجانب المعتم من هذا المشروب.

وأكد "مصيلحى" أن فوائد الشاى الأخضر تفوق بكثير مخاطره، فهو مضاد للأكسدة قوى ومجدد لخلايا الجسم ومقاوم لنمو الأورام السرطانية ومخفض لنسبة الكولسترول فى الدم، ولكن عند تناول جرعات كبيرة يوميا قد يعرض الصحة لبعض المخاطر، كما أن هناك حالات معينة يجب أن تكف تماما عن تناول الشاى الأخضر.


وأوضح "مصيلحى" أن الجرعات الكبيرة من الشاى الأخضر، أكثر من كوب واحد يوميا يعرضنا لالتهام كميات كبيرة من الكافيين الموجود فى الشاى الأخضر، مما يعرض الجهاز العصبى للأرق وينتاب الشخص العصبية الزائدة ويزيد من ضربات القلب ويرفع ضغط الدم، علاوة على ضرر الجهاز الهضمى فيعرضه للالتهابات ويفقد الشخص الشهية للأكل.
أضف تعليقك

تعليقات  0