الغانم : لا يجرؤ كائن من كان أن يهدد بحل المجلس، ومن يملك حق الحل سمو الأمير وحده



قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم "اتمني ان يكون نقاش النواب في الجلسات العلانية منطقي وموضوعي كما حدث في الجلسة السرية امس"، مطالباً بضرورة وقف الهدر في مختلف القطاعات.

وافاد الغانم أن هذه الامور لا تحل باقتراح هنا او هناك وانما تلزم رفع الدعم عن بعض الامور كالديزل وغيره وايضا توحيد سلم الرواتب، مؤكداً ان تجارب الحكومة ليست مشجعة عند كثير من المواطنين، قائلا: "يجب ان تكون الحكومة جادة وان ننتهي من سلم الرواتب وان تقدم حزمة من القرارات لان اي زيادة لن تكون في مستوى معيشته ولابد من حلول جذرية وان يوقف الفساد في العديد من قطاعات الدولة".
وحول الانتقادات التي وجهت للمجلس بان زيادة علاوة الاولاد قليلة وبالرغم من ذلك تم تاجيلها مقارنة بان مكافآت الوزراء تصل 200 الف دينار، قال الغانم "لو اقرت الزيادة كما كانت محددة لجاء البعض وقال انها لم تحقق طموحاتهم"، منوها ان نواب مجلس الامة يفكرون في الاجيال القادمة قبل ان يفكرون في الانتخابات القادمة.

وعن تلقي المجلس تهديدات في الجلسة السرية بحل المجلس واكد انه لا يوجد كان من كان ان يهدد بحل المجلس لان سمو الامير هو الوحيد الذي يمكلك حل ابمجلس وفقا للاطر الدستورية، واوضح ان هناك كثيرون يريدون حل هذا المجلس وعرقلة عمله لكنه شدد علي ان العمل سيظل موجود وان عمل المجلس هو تهديد ومضايقة لمن يريد للمجلس ان يستمر.
أضف تعليقك

تعليقات  0