النوم الهادئ ليلا يحافظ على الشباب ويحسّن الذاكرة


جعل الله سبحانه وتعالى لنا الليل للاسترخاء والنوم والراحة، وجعل النهار للسعى وطلب الرزق والجد والعمل.

تؤدى كثرة السهر إلى حدوث تشوهات فى العمود الفقرى نتيجة الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز وغيره، خاصة إذا كان الجلوس بطريقة غير صحيحة، حيث يصاب الهيكل العظمى بأضرار وتشوهات فى العظام وفقرات الظهر.

كما يسبب ذلك أيضا ضعف الذاكرة وتشتت التفكير وعدم القدرة على حسم القرار بسرعة، بالإضافة إلى نـوم غير مريح مصحوب بكوابيس، وكذلك أنيميا فقر الدم؛ بسبب عدم قدرة النخاع على إنتاج كرات دم بسبب السهر.

فالحرص على أخذ قسطا كافيا من النوم أثناء الليل فى بيئة نوم هادئة، يؤدى ذلك إلى الشعور بالنشاط والحيوية أثناء النهار، كما يساعد النوم السليم على ارتخاء العضلات، والتخفيف من حدة القلق، وبالتالى الحفاظ على صحة الجلد ونضارة البشرة، وتجنب الإصابة بأمراض الشيخوخة المبكرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0