خبراء: كان ممكنا تفادي اختفاء الطائرة




قال خبراء في مجال الطيران إنه كان من الممكن تفادي حادثة اختفاء الطائرة الماليزية في حال التزمت الحكومات بتطبيق الشروط التي وضعها خبراء فرنسيون بعد انتهائهم من التحقيق بحادثة سقوط طائرة فرنسية فوق المحيط الأطلسي عام 2009.

ومن الشروط التي وضعها الخبراء أن يتم إلزام جميع الرحلات الجوية التجارية بنقل البيانات المتغيرة الخاصة بالرحلة، مثل السرعة والارتفاع والوجهة، بصورة منتظمة إلى الأرض.

كما ركزت الشروط على الصندوق الأسود الخاص بالطائرة التي تحلق فوق المياه، فعلى سبيل المثال أوضح الخبراء أنه من الضروري أن يقوم الصندوق الأسود بإرسال إشارات محملة ببيانات الرحلة تلقائيا في حال حدوث أي طارئ.

كما اقترح الخبراء أن تكون هناك وسيلة يتم فيها "قذف" الصندوق إلى خارج الطائرة في حال كانت على وشك الاصطدام أو السقوط.

يشار إلى أنه رغم عثور الخبراء على أجزاء من الرحلة رقم 447 التابعة للخطوط الفرنسية، في المحيط الأطلسي بعد 24 ساعة من سقوطها، إلا أن العثور على الصندوق الأسود استغرق نحو عامين.

ويقول بعض الخبراء إن الطائرة الماليزية اختفت بعد أن أطفأ أحد الموجودين على متن الطائرة أجهزة الاتصال "بصورة متعمدة" ما يعني أنها قد تكون تعرضت للخطف.

وقال خبير في مجال الطيران إن تطبيق هذه الشروط لم يكن ليمنع الطائرة من التعرض للخطف، ولكنه كان سيرسل جميع البيانات الخاصة وبالتالي كان سيسهل من عملية العثور عليها.
أضف تعليقك

تعليقات  0