لهذه الأسباب احذر استخدام إنترنت إكسبلورر




لا تزال هناك أعداد كبيرة من مستخدمي الحواسب يعتمدون على نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز إكس بي أثناء العمل وتصفح مواقع الويب، على الرغم من إعلان الشركة الأمريكية منذ فترة طويلة عن إيقاف دعم نظام التشغيل العتيق بدءا من 8 أبريل.

وأوضح سيباستيان باركنيكي، الخبير بمعهد أمان الإنترنت بمدينة غيلسنكيرشن الألمانية، أن نظام التشغيل القديم يمثل خطورة بالغة على أمان الحواسب المختلفة؛ نظراً لأن شركة مايكروسوفت لن تطرح تحديثات أمان بعد الآن، وبالتالي فإنه لن يتم سد الثغرات الأمنية التي يتم اكتشافها حديثاً. ولذلك ينصح الخبير الألماني بضرورة الانتقال إلى استعمال إصدار أحدث من نظام مايكروسوفت. ويعتقد كثيرٌ من المستخدمين أن الأمر ليس في غاية السوء، ولكن هذا ذلك يكون صحيحاً فقط، عندما يدرك المرء ما يفعله.

وتعتبر الثغرات الأمنية في البرامج وأنظمة التشغيل المختلفة، مثل نظام إكس بي، من الأمور الطبيعية تماماً؛ وأوضح الخبير الألماني باركنيكي أن نظام تشغيل الحواسب عبارة عن كتلة من البرامج المعقدة للغاية، التي يظهر بها دائماً العديد من الثغرات الأمنية، وهذا ما ينطبق بشكل خاص على نظام تشغيل ويندوز إكس بي، وكلما طالت مدة تواجد نظام التشغيل في السوق، زاد اهتمام القراصنة به للبحث عن ثغرات أمنية واستغلالها لاختراق حواسب المستخدمين. ويتمكن القراصنة مثلاً من اكتشاف الثغرات الأمنية بنظام التشغيل لشن هجمات على حواسب المستخدمين، وعادةً ما تحدث هذه الهجمات على الفور. وبسبب الإعلان عن إيقاف دعم نظام إكس بي منذ فترة طويلة، فإن القراصنة سيحافظون على سرية الثغرات الأمنية التي يتم اكتشافها حتى 8 أبريل الجاري، وبعد هذا التاريخ يصبح المستخدم عرضة لهجمات القراصنة دون أية وسائل حماية.

ولذلك يتعين على الضحايا المحتملين لهجمات القراصنة عدم التجول في الزوايا المظلمة في عالم الإنترنت أو تنزيل الملفات من المصادر المشكوك في مصداقيتها. وأضاف الخبير الألماني باركنيكي أنه طالما أن الحاسوب متصل بالإنترنت، فإنه يكون عُرضة لمثل هذه الهجمات، ولا تساعد برامج مكافحة الفيروسات كثيراً في التصدي لهذه الهجمات. ومع ذلك هناك الكثير من الشركات المطورة لبرامج الأمان أعلنت عن عزمها مواصلة إصدار تحديثات من منتجاتها لنظام ويندوز إكس بي، حتى بعد تاريخ 8 نبريل الجاري. ولكن هذه البرامج لا يمكنها توفير حماية للمستخدم ضد الثغرات الأمنية التي تظهر في نظام التشغيل. وحتى يظل المستخدم في مأمن من هجمات القراصنة فلابد من الاعتماد على إصدار أحدث من نظام تشغيل مايكروسوفت أو شراء حاسوب مكتبي جديد. وأوضح الخبير الألماني أنه في حالة عدم اتصال الحاسوب بالإنترنت، فإنه يمكن للمستخدم مواصلة استعمال نظام ويندوز إكس بي، على سبيل المثال إذا رغب المستخدم في استعمال ماسح ضوئي قديم لإنشاء ملفات رقمية من المستندات؛ نظراً لأن الشركات المنتجة للماسح الضوئي لم تطلق برامج تشغيل جديدة تتوافق مع إصدارات ويندوز الحديثة.
أضف تعليقك

تعليقات  0