لجنة حقوق الانسان عن وضع السجن المركزي :هناك تكدس في عدد السجناء في الزنزانة الواحدة


ناقشت لجنة حقوق الانسان البرلمانية اليوم موضوع زيارتها الميدانية للسجن المركزي للاطلاع والوقوف على اوضاع السجن والسجناء، واتفق أعضاء اللجنة على ان موقع المبنى غير مناسب ويجب نقله الى جهة اخرى، اضافة الى تبني مقترح معهد العلوم الاصلاحية وتأهيل العاملين".

وقال مقرر اللجنة النائب الدكتور عودة الرويعي في تصريح للصحافيين ان "هناك تكدسا في عدد السجناء في الزنزانة الواحدة"، مشيرا الى ان "هذا الامر مخالف لمعايير الصحة والسلامة للنزلاء، اضافة الى ان مبنى السجن مترد".

واضاف: "ان قضية تجارة وتعاطي المخدرات داخل السجون تدفع اللجنة الى البحث والتحقيق في هذا الموضوع"، مبينا ان "تصنيف القضايا داخل السجن ينقسم الى عدة اصناف هي (المخدرات والقتل والمخالفات والهجرة وأمن الدولة)".

وأشار الى ان "اعضاء اللجنة اتفقوا على ان موقع المبنى غير مناسب ويجب نقله الى جهة اخرى واستغلال الارض للسكن الخاص، اضافة الى تبني مقترح معهد العلوم الاصلاحية وتأهيل العاملين وذلك لتأهيل حديثي التخرج من الكلية العسكرية في كيفية التعامل داخل المؤسسات الاصلاحية".

واوضح ان "المعهد من شأنه تأمين السلامة للمؤسسات الاصلاحية والنزلاء فيه، ويكون العاملون فيه ذوي خبرة في التعامل مع نزلاء السجن وعدم خضوعهم للمغريات".

وافاد الرويعي بان لجنة حقوق الانسان البرلمانية ستقوم بزيارة لجنيف في شهر مايو المقبل للبحث والاطلاع على اخر المستجدات تحت مظلة الامم المتحدة والمؤسسات الحقوقية العالمية بشأن المؤسسات الاصلاحية.
أضف تعليقك

تعليقات  0