كارتر: لا أؤيد ضرب إيران حتى لو نجحت في صنع النووي



قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إنه لا يعتقد أن على الولايات المتحدة أن تضرب إيران، حتى لو نجحت في صنع سلاح نووي، وفقاً لتصريحات تلفزيونية.

وقال كارتر لمذيع قناة MSNBC الأميركية: لم أشعر أبداً أن القدرة العسكرية الإسرائيلية قد تتجاوز 1200 ميل أو أكثر، وتضرب إيران بفاعلية ثم تعود إلى إسرائيل.

وأشار إلى أن الدولة الوحيدة في العالم التي تمتلك هذه القوة هي الولايات المتحدة الأميركية، ولا أعتقد أنه من المناسب للولايات المتحدة أن تضرب إيران بسبب هذه القضية.

ولدى سؤاله عن موقفه لو أصبح بحوزة إيران سلاح نووي، اعتبر كارتر أن ذلك لن يغير شيئاً، لأن إسرائيل لديها 300 سلاح نووي أو أكثر، لا أحد يعرف بالضبط كم لديها.

وقال كارتر "إن كل إيراني يعلم أنه في حال قيام بلدهم بتجارب نووية، فسيؤدي الأمر إلى محو إيران من الوجود، وهذا أمر مستحيل، لأنهم لن يفعلوا شيئاً للإضرار بأنفسهم".

يذكر أن جيمي كارتر (89 عاما)، كان الرئيس الـ39 للولايات المتحدة في الفترة من 1977 إلى 1981، وهو من الحزب الديمقراطي، منح جائزة نوبل للسلام عام 2002 لأعماله في التوصل لحلول الصراعات الدولية.
أضف تعليقك

تعليقات  0