احذر! القلق يضعف الذاكرة



تدفع المشكلات اليومية الإنسان إلى التوتر والقلق، وقد أثبت بعض العلماء الإيطاليون أن هناك عوامل كثيرة من شأنها أن تؤثر سلبيا على قدرات المخ لدى الإنسان كالقلق و التدخين و كذلك الإفراط فى تناول المهدئات و المسكنات و الكحوليات، بالإضافة إلى مرض السكر و ضغط الدم، و تصلب الشرايين، هذا فضلا عن تأثر القدرة الذهنية لدى العديد من الأفراد بسبب التقدم فى السن.

و من الثابت علميا أن أعراض نقص كفاءة المخ، تظهر على هيئة أمراض عضوية مثل الصداع و الدوخة و الزغللة و طنين الأذن، و كذلك تظهر فى أعراض نفسية، كالاكتئاب و الهياج العصبى و اضطراب النوم، و فقدان الاهتمام بالنفس، و هذا وفقا لما ذكره الكاتب محمد كامل فى كتابه "ثبت علميا".

توصل العلماء إلى برنامج متكامل لتنشيط خلايا المخ و الذاكرة، خاصة لدى المسنين، يشتمل على علاج دوائى، بالإضافة إلى التدريبات الذهنية لتنشيط المخ و الذاكرة، و بعد الانتهاء من تلك التدريبات يجب الحفاظ على الحيوية المكتسبة من خلال بعض الأنشطة كالتمشية فى الهواء الطلق، و تناول الخضراوات و الفواكه الطازجة.

أضف تعليقك

تعليقات  0