اطلاق سراح المرأة التي قذفت هيلاري كلينتون بحذاء



قال مسؤولون يوم الجمعة إن المرأة التي ألقت حذاء على وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون عندما كانت تلقي كلمة في لاس فيجاس أطلق سراحها وأنها قد تواجه اتهامات بعد القبض عليها لقيامها بسلوك مخل بالنظام العام.

وقال تيس دريفر المتحدث باسم مكتب النائب العام في كلارك كاونتي إن أليسون إرنست (36 عاما) اطلق سراحها بعدما قدمت تعهدا رسميا قبل منتصف ليل الخميس. وأضاف دريفر أنه لم توجه لإرنست أي اتهامات رسمية لكن من المقرر أن تمثل أمام المحكمة في 24 يونيو حزيران.

وقال جورج اوجيلفي المتحدث باسم جهاز أمن الرئاسة إن كلينتون كانت تلقي كلمة في فندق ماندلاي باي في لاس فيجاس يوم الخميس عندما اقتربت محتجة لم تكن تحمل دعوة من أفراد جهاز أمن الرئاسة وقذفتها بالحذاء.

وأظهر مقطع مصور اخباري كلينتون (66 عاما) والمرشحة المحتملة لانتخابات الرئاسة عن الديمقراطيين في الانتخابات المزمع اجراؤها في 2016 وهي تنحني لتفادي شيء ما طائر تجاوزها أثناء وقوفها على المنصة.

ومزحت وزيرة الخارجية السابقة لاحقا بخصوص الحادث وسألت اذا ما كان هذا جزء من عرض سيرك الشمس في لاس فيجاس.

وقال المتحدث باسم الشرطة جوزيه هرنانديز إن شرطة لاس فيجاس القت القبض على إرنست للاشتباه في قيامها بسلوك مخل بالنظام العام. وقال درايفر إن الإدعاء العام لم يقرر إذا ما كان سيقاضي إرنست بسبب الحادث.

وإلقاء الأحذية على الساسة احد اشكال الاحتجاج في الكثير من مناطق العالم. ففي عام 2008 ألقي حذاء على الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن اثناء مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء العراقي في بغداد.

وقالت كلينتون -التي خسرت ترشيح الديمقراطيين لانتخابات الرئاسة لصالح باراك اوباما في 2008 - في مؤتمر تسويق في سان فرانسيسكو في وقت سابق من الأسبوع الجاري إنها تفكر في خوض الانتخابات الرئاسية مرة أخرى في 2016.

أضف تعليقك

تعليقات  0