النساء يعترفنّ بضعف قدراتهنّ في ركن السيارات








دراسة تكشف ضعف السيدات في ركن السيارات وخصوصاً في المواقف المائلة، الأمر الذي يدفعهنّ إلى تغيير خططهنّ الخاصة بمسار سيرهنّ تجنباً لتلك المواقف.

عبرت ثلث السيدات اللواتي شاركنّ في دراسة أعدتها مدرسة AA المتخصّصة بأساليب قيادة السيارات في بريطانيا عن تغييرهنّ لمسار رحلاتهنّ بالسيارة إذا كانت هذه الرحلات تنتهي غالباً بمواقف مائلة، وهي نسبة مرتفعة بمعدل الضعف بالنسبة للرجال الذين لا يجيدون ركن مركباتهم في ذات المواقف.

وعبرت نسبة 25 بالمئة من السيدات عن عدم ثقتهنّ بقدراتهنّ الخاصة بقيادة السيارات عندما يتعلق الأمر بالمواقف المائلة، بينما لم تتجاوز هذه النسبة الـ11 بالمئة بالنسبة للسائقين الرجال.

وقالت نسبة 19 بالمئة من السائقات أنهنّ اضطررنّ إلى إلغاء فكرة القيادة في طرق معينة لأنها ستجبرهم على ركن السيارات في النهاية بمواقف مائلة وهو أمر غير محبذ نظراً لضعف الثقة بقدرات السياقة الخاصة بهنّ أو مهاراتهنّ في هذا السياق.

ومن نتائج هذه الدراسة أيضاً تفوق السائقين الرجال على النساء في مهارات قراءة الخرائط نظراً لقدرات دماغهم الأكبر على تخيّل الصور ثلاثية الأبعاد وتحليلها بشكل أسرع.

وتأتي هذه الدراسة التي قد تثير غضب السائقات السيدات في العالم العربي وتعليقهنّ عليها بأنها تشمل السائقات البريطانيات فقط، عقب دراسة أخرى تناولت مهارات ركن السيارات بحسب الجنس أعدتها جامعة “Ruhr Bochum”، والتي اكتشف استغراق السائقات لزمن أكثر بمقدار 20 ثانية مقارنةً بالرجال عند ركنهنّ لسيارة فاخرة من نوع “أودي” يصل ثمنها إلى 23 ألف جنيه إسترليني


أضف تعليقك

تعليقات  0