تحسسوا الأرض


حارت به الترجمة كثيرا اذ لو اخذنا السياق الحرفي لقلنا نزولا الى الارض والمعنى في سياق الاستخدام Down To Earth مصطلح غير الترجمة الحرفية اذ انه يشير للانسان المتواضع المتفاعل مع مجتمعه بشكل بسيط ولعلي هنا افضل ان تترجم بتحسس للارض ولعلي هنا اريد اسقاطا مضافا للمصطلح.

من (الا الدستور) الى تغيير 36 مادة بالدستور مطالبات تناقضت في زمن لا يتجاوز العامين ماذا حصل حتى يكون المبدأ من عدم المساس بالدستور الى تغيير 36 مادة فيه؟؟ الفساد وهو موجود واستمر طول وجودهم بالبرلمان فماذا فعلوا له ولنرجع للسير المثبتة لا صيحات الندوات، زعيمكم في حياته وصاحب جملة «الا الدستور» لم يستجوب وزيرا وحين استجوب رئيس وزراء ابطل استجوابه دستوريا يعني في مسيرة 30 عاما بالعمل البرلماني لم يستجوب وزيار واحدا وبالتالي تخلى عن دوره الرقابي على الرغم من زخم من قضايا الفساد والمحسوبيات بالبلد اليوم يقود حراك الاصلاح فيه؟

ماذا قدم لقضية الفساد المكلسن حين الغي تقريره خشية على ابنه نفس الخشية التي انتابته حين قبض على ابنه بمعية ابناء الكويت ولم يهتم لهم طوال ايام سابقة لكن حين سمع عن ابنه هرع مسرعا لمخفر الصالحية؟ ماذا قدم للمقترضين يوم تعذرهم في ديوانيته؟ وحدس ألم يكن زعيم تيارها اليوم الوزير الذي وقع على عقد الداو؟ ولو نريد ان نسرد ما كفانا الكلام لكن قضيتي اليوم والاهم قضية مواطن ماذا قدمتم له اما كان من استجواب للحكومة على مستشفياتنا المتهالكة او اين تكالبكم على قضية القروض وقد اكتفيتم بمحور في استجواب واحد ولم تقدموا تشريعا يلزم برد الفوائد او تحقيق برلماني مع البنوك؟ تحسسوا الارض ومعاناة الارض او معاناة المواطن.

لا تكلموني عن ستة اشهر قضيتها استجوبنا فيها وزيرين وشكلت 3 لجان تحقيق خاصة وشرعنا لرد الفوائد من البنوك وزيادة علاوة الاولاد وزيادة القرض الاسكاني وزيادة العسكريين المتقاعدين بل كلموني عمن قضى 20 عاما او عشرة اعوام او 30 عاما ماذا قدم؟؟ استجواب مبطل قانون «بي أو تي» نفر كل مستثمر منه وقانون مديونيات صعبة فرض بتصويت اعيد لادخال صوت نائب رجحه وهو من ضمن المستفيدين من قانون التجار ونزيد كم سنة باللجنة الاسكانية هل قلصت الطلبات وهل توقف سيل العمولات على فاسدين من وزراء وقياديين مروا على مؤسسة الهيئة العامة للاسكان في فترة مناوبتكم الدستورية عن الامة والتي استمرت عقودا؟

لم يتقدم احد منهم على قانون للجمعيات السياسية في عقود وقد تقدمنا فيه في 6 اشهر والوثيقة تتكلم عن قانون للهيئات السياسية وين هذا القانون ولماذا لم يتقدموا فيه؟ يتكلمون عن وجوب عقد الجلسة ولو انسحبت الحكومة والعم احمد السعدون رفع الجلسة يوم انسحبت الحكومة في استجواب الشمالي وطلع معه وجوه برلمانية موجودة بالامس ام ان الكرسي يجعلكم لينين مع الحكومة ويوم يغيب ترفعون السقف معها؟

كنت اتمنى ان يكون اجتماعكم وتظاهركم لحق مواطن بالبيت اولغلاء الاسعار او ضد ما يرتكب في قضية القروض من جريمة منظمة حتى يصدقكم الناس في مطالبكم بالاعلى والتي كنتم بعيدين عنها بالسابق يوم ملكتم العضوية اما الآن اقول لكم استريحوا ودعوا الشباب يقودون الحراك كنتم ومازلتم في الجانب الخطأ من التاريخ والمستقبل يجب ان يكون على ايادي الشباب يخوضون الانتخابات ويسعون لمطالب معقولة فيها من التدرج لسنا ضد تطوير العمل السياسي لكننا ضد حرق المراحل، يا شباب وجوه كانت بالصورة كانت جزءاً من الفساد الذي يدفع ثمنه الشباب اليوم يوم تستروا او سكتوا في مقابل الحفاظ على مواقعهم السياسية، يا شباب فليكن مصباحكم معاناة هذه الارض لا معاناة هذه الوجوه يوم فقدت كراسيها.


المحامي نواف سليمان الفزيع

أضف تعليقك

تعليقات  0