الأسد: مسار الحرب يتحول لمصلحتنا



اعتبر الرئيس السوري، بشار الأسد، الأحد، أن الأزمة السورية المستمرة منذ 3 أعوام باتت حاليا في "مرحلة انعطاف" لصالح النظام، حسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وقال الأسد: "هناك مرحلة انعطاف في الأزمة إن كان من الناحية العسكرية والإنجازات المتواصلة التي يحققها الجيش والقوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب، أو من الناحية الاجتماعية من حيث المصالحات الوطنية وتنامي الوعي الشعبي لحقيقة أهداف ما تتعرض له البلاد".

وأضاف: "الدولة تسعى إلى استعادة الأمن والاستقرار في المناطق الرئيسية التي ضربها الإرهابيون، لتتفرغ بعد ذلك لملاحقة البؤر والخلايا النائمة".

وذكرت الوكالة، أن تصريحات الأسد جاءت خلال لقائه أساتذة وطلاب الدراسات العليا بكلية العلوم السياسية في جامعة دمشق.

ورأى الأسد أن بلاده "مستهدفة ليس فقط بحكم موقعها الجيوسياسي الهام، وإنما بسبب دورها التاريخي المحوري في المنطقة وتأثيرها الكبير على الشارع العربي".

تأتي تصريحات الأسد قبل 3 أشهر من نهاية ولايته الرئاسية في 17 يوليو، حيث أعلن وزير الإعلام السوري، عمران الزعبي، في مقابلة إعلامية قبل أيام، أن باب الترشح للانتخابات سيفتح في الأيام العشرة الأخيرة من أبريل، وأن الانتخابات ستجري في موعدها في يونيو.
أضف تعليقك

تعليقات  0