الشيخ محمد الخالد: الترقيات تخضع لنظم ولوائح تطبق على الجميع ولا مجال فيها للواسطة والمحسوبية



اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ان "الترقيات في الوزارة تخضع لتشريعات ونظم ولوائح تطبق على الجميع ولا مجال فيها للواسطة

 والمحسوبية اذ تتم وفقا لاستراتيجية الدعم البشري التي تهدف الى اعداد صف ثان من القيادات الامنية الشابة الكفؤة القادرة على تحمل المسؤولية والمؤهلة علميا وعمليا لادارة العملية الامنية".

وقلد الخالد الضباط الذين تمت ترقيتهم استنادا الى مرسومين اميريين من سمو امير البلاد القائد الاعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الاحمد رتبهم الجديدة.

ووجه الخالد كلمة الى الضباط المشمولين بالترقية شدد على ان اعتزاز سمو امير البلاد وسمو ولي العهد بأبنائهما ضباط الشرطة وكل منتسبى وزارة الداخلية

ينبع من ايمان سموهما بضرورة دعم ومساندة ورفع امكانيات وقدرات اجهزة الامن والدفع بالقيادات الشابة لتتبوأ مناصبها مدعمه بالثقة الغالية والسامية.

واوضح ان الترقيات ليست آخر المطاف بل هى مقدمة ودافع جديد نحو بذل المزيد من العطاء لأمن الوطن وترسيخ مبدأ القانون على الجميع متمنيا التوفيق لجميع الضباط المترقين في تحقيق اهداف ومهام واجباتهم الامنية تجاه الوطن والمواطنين.

واعرب عن تقديره للضباط المتقاعدين لما قدموه خلال مسيرتهم المتميزة وما تركوه من خبرات متراكمة ستشكل منهلا للأجيال القادمة من الضباط الشباب للاستفادة من خلاصة التجارب الناجحة والإنجازات الرائعة التي حققوها.
أضف تعليقك

تعليقات  0