السموم تعالج الحول


تمكن بعض العلماء من استخراج المواد السامة الناتجة عن البكتيريا المسببة للتسمم فى جسم الإنسان من المواد الفاسدة، وضبط جرعاتها ومن ثم استخدامها فى صورة حقن موضعية بجرعات مخففة يتم حقنها فى العضلات بالجسم لإضعاف قوتها، وذلك دون التأثير عليها سلبيا.

وفى ذلك الصدد يؤكد الدكتور "وديد زهرة" عضو أكاديمية جراحى العيون بأمريكا، أن هذه الحقن تستخدم الآن بنجاح فى أمريكا وأوروبا لعلاج الحول، خاصة الناتج عن شلل جزئى فى بعض عضلات العين، الذى يصاحبه ازدياد فى قوة العضلات المضادة للعين.

تعمل الحقن بجرعات محسوبة على إضعاف هذه العضلات القوية وبالتالى تؤدى إلى اتزان القوة المتحكمة فى اتجاه العين، وهذا وفقا لما نشره الكاتب محمد كامل فى كتابه "ثبت عليما".



أضف تعليقك

تعليقات  0