تجمع المهندسين: الجمعية همشت الكثيرون ونظمت عموميتها دون علمنا وهناك شكوك حول التقريرين المالي والاداري


أعرب الامين العام لتجمع المهندسين الكويتي ومنسق قائمة المهندسين مشاري فلاح العيبان عن أسفه تجاه ممارسات جمعية المهندسين من تحييد وابعاد جموع المهندسين عن اجتماع الجمعية العمومية المقامة يوم الثلاثاء الماضي والتي لم يتم دعوة جموع المهندسين للحضور والمشاركة لمناقشة التقرير المالي والإداري بل بالعكس حرص مجلس الإدارة على سرية هذه الجمعية العمومية وإقتصارها على شريحة معينة من المهندسين دون الآخرى ما يكرس مبدأ الإقصاء وعدم الشفافية لجموع كبيره من المهندسين.

ونوه العيبان أن من حق كل مهندس الإطلاع على التقرير المالي والإداري للجمعية العمومية ومن حق كل مهندس الحضور والمشاركة برأيه ومن واجبات جمعية المهندسين تعميم الدعوة على كافة المهندسين وذلك لضمان مشاركتهم لكن الإستمرار في التكتم على كل مايخص جموع المهندسين ليس إلا إستمرار لممارسات إدارية إقصائية تمنع جموع المهندسين من المشاركة.

وأضاف العيبان أنه تم سؤال أعضاء من مجلس الإدارة وحساب جمعية المهندسين في مواقع التواصل الإجتماعي عن موعد الجمعية العمومية وهل تم توزيع التقرير المالي والإداري وللأسف لم يكن هناك رد مما يبعث لدينا الشك في شفافية الجمعية العمومية.

وشدد العيبان بضرورة أن تكون للمهندسين وقفه جادة تجاه هذه الممارسات التضليليه والإقصائية لجموع المهندسين الكبيره من قبل جمعية المهندسين محملينها المسؤلية الكاملة على تلك الممارسات التي تهدف إلى تقليل نسبة الوعي والإطلاع لجموع المهندسين في شأن جمعيتهم العمومية.

ونوه بأن قائمة المهندسين أعطت مجلس الإدارة الحالي الفرصة الكافية للتغيير ولكن من خلال هذه الممارسات تعلن قائمة المهندسين خوضها للإنتخابات جمعية المهندسين 2015 إيماناً منها أن مثل هذه الممارسات لا تمثل إرادة المهندسين ولا ترتقي لطموح هذه الشريحة نحو الإنجاز وحسن التمثيل.
أضف تعليقك

تعليقات  0