ضبط "كويتية" تعمل في مطعم بكندا بطريقة غير قانونية


كتبت صحيفة «تايمز كولونيست» الكندية ان مهاجرة كويتية شابة تعمل في مطعم وجبات سريعة في مدينة فيكتوريا هي واحدة من بين 26 عاملاً اجنبياً موقتا تم القاء القبض عليهم في اطار جدل مجتمعي وسياسي مشتعل حالياً (في مقاطعة بريتش كولومبيا) حول ضرورة اعطاء اولوية التوظيف للشباب الكنديين وليس للعمال المهاجرين.

وذكرت الصحيفة في عددها الصادر امس (الاثنين) ان السلطات البلدية في مدينة فيكتوريا ضبطت العمال غير القانونيين الـ 26 في 3 من افرع سلسلة مطاعم اميركية مشهورة، مشيرة الى ان من بين اولئك العمال «امرأة كويتية تبلغ من العمر 36 عاماً وهي ام لطفلين».

ونقلت الصحيفة عن تلك المرأة (التي رفضت الافصاح عن اسمها) قولها انها جاءت الى كندا قبل 3 سنوات على امل ان تعثر على وظيفة ومسكن كي تتمكن من توفير فرصة حياة افضل لطفليها اذ انها ترسل ما تكسبه من مال الى اسرتها في الكويت.

واضافت قائلة للصحيفة: «انني اعول اسرتي حالياً لان والدي ووالدتي ليس لديهما اي مصدر للدخل وجئت الى كندا لانها اكثر اماناً من منطقة الشرق الاوسط واكثر تسامحاً ازاء النساء».

وعبرت «الكويتية» المزعومة عن خشيتها من ان تفقد وظيفتها قائلة: «هذه الوظيفة مهمة جداً بالنسبة إليّ، فهي مصدر رزق اسرتي ومستقبلنا يعتمد عليه
أضف تعليقك

تعليقات  1


فارس
الله يعينها لكنها ليست كويتيه بل بدون من أصل عراقي وجائت من الكويت هاالفئه ظلمت كثيراً الله يفرج عليها إنشاءالله