جنود الاحتلال يقتحمون المسجد الأقصى ويطلقون القنابل في باحاته ويهاجمون المرابطين فيه


قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" الناشطة في مجال الدفاع عن المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، إن الاحتلال الإسرائيلي يحاصر منذ ساعات الصباح الباكر المسجد الأقصى من جميع الأبواب، بقوات كبيرة، ويمنع الدخول إليه بشكل شبه كامل.

ومنعت قوات الاحتلال موظفي الأوقاف وطلاب مصاطب العلم وطلاب المدارس وطلاب المدارس الشرعية في الأقصى، والنساء من دخول المسجد الأقصى، ولم تسمح إلا لأعداد قليلة جداً الدخول إليه.

وأضافت المؤسسة في بيان صحفي لها اليوم الأربعاء (16|4)، أن المئات من طلاب مصاطب العلم وطلاب مدارس القدس يتجمعون في هذه الأثناء بشكل مكثف عند باب حطة وعند باب المجلس.

وأشارت إلى أن قوات التدخل السريع والقوات الخاصة، اقتحمت المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة في الساعة 7:30 وألقت القنابل الصوتية على المصلين وعلى المعتكفين وحاصرت الجامع القبلي المسقوف، كما ألقت أيضا القنابل الغازية داخل المصلى المرواني وقامت بملاحقة حراس المسجد الأقصى من عند المصلى القبلي والمصلى المرواني وأبعدت الجميع إلى صحن قبة الصخرة.

وأكدت المؤسسة وقوع عدد من المصابين والمعتقلين وذلك بعد الاعتداء عليهم، كما اعتدت قوات الاحتلال على طلاب وطالبات مصاطب العلم بالهراوات والركل بالأرجل .

وحذرت المؤسسة من أن قوات الاحتلال تحاول إفراغ المسجد الأقصى من جميع المصلين والحراس المتواجدين فيه.
أضف تعليقك

تعليقات  0