البلدية تدرس اعادة تدوير النفايات واستغلالها في مجالات الطاقة المختلفة


قال المدير العام لبلدية الكويت المهندس احمد الصبيح هنا اليوم ان البلدية تقوم الان بدراسة عدد من المشاريع المهمة منها اعادة تدوير النفايات واستغلالها في مجالات الطاقة المختلفة وخاصة في مجال الكهرباء.

وقال الصبيح في تصريح صحافي اليوم على هامش افتتاح (مؤتمر ومعرض الكويت السادس لادارة النفايات) والذي يستمر يومين ان البلدية منحت عددا من الشركات رخص اعادة تدوير النفايات واستغلالها في البلاد مشيرا الى ان البلدية لديها توجه مستقبلي بتوفير مساحات تخزينية للمصانع والاهتمام بها.

وذكر ان الكويت من خلال البلدية تتطلع الى حماية المنظومة البيئية وتحقيق التنمية المستدامة من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الحيوية الكفيلة بحل المشكلات البيئية التي تعاني منها البلاد واهمها مشكلة النفايات البلدية الصلبة.

وعن مشروع القطار الخليجي ذكر الصبيح ان البلدية قطعت شوطا كبيرا في تحديد مسار القطار مضيفا ان رعاية البلدية لهذا المؤتمر جاءت انطلاقا من حرصها على تبادل الخبرات في شأن ادارة النفايات.
واشار الى حجم الاثار السلبية التي تخلفها النفايات الصلبة على البيئة والمجتمع مبينا ان البلدية قامت باعداد خطة استراتيجية لتنفيذ مشروعات بيئية حيوية تساهم في حل العديد من المشاكل والاضرار البيئية.

وعن مشروع معالجة النفايات الصلبة والاستفادة منها بنظام (بوت) الذي يهدف الى اعتماد تقنية حرق النفايات بمحارق ذات مواصفات بيئية خاصة قال انه يتم الاستفادة من الطاقة الحرارية الناتجة عن حرق النفايات بإنتاج كمية من الطاقة الكهربائية.

واضاف ان هذا المشروع يساهم في تقليص مساحات كبيرة من الاراضي المستخدمة كمواقع للردم الى جانب توفير مصادر بديلة للطاقة مبينا انه يعد من المشروعات الحيوية والرائدة في منطقة الخليج العربي ونتاج للخبرات العالمية والمحلية في هذا المجال.

من جانبه قال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر جمال عمران ان اقامة المؤتمر والمعرض سنويا تأتي من اجل الاطلاع والوقوف على اخر المستجدات المتعلقة بإدارة النفايات واساليب التدوير الحديثة وكيفية الحد من التلوث.

واعرب عمران عن امله بأن تحذو دول المنطقة فيما وصلت اليه الدول المتقدمة التي اصبحت ثقافة اعادة التدوير من اول اهتماماتها مشيرا الى ان دول مجلس التعاون الخليجي تقع ضمن قائمة الدول العشر الاوائل في إنتاج النفايات في العالم وما زالت تستخدم طرقا قديمة للتخلص من النفايات.

واوضح ان المؤتمر سيناقش عددا من الموضوعات عن ادارة النفايات البلدية والصناعية والطبية والنووية والخطرة والمنزلية ومخلفات البناء والهدم والنفايات الالكترونية والمياه والتربة والناتجة عن مشاريع النفط والغاز والبتروكيات والخطرة والطبية وعمليات الصرف الصحي وصناعة واعادة تدوير النفايات.

وذكر ان هذه المحاضرات تتيح اللقاءات مع الخبراء والمتخصصين في ادارة وتدوير النفايات لتبادل المعلومات والخبرات عن احدث الطرق العالمية يشارك في جدول اعماله نخبة من خبراء محليين ودوليين.

بدوره اعلن مدير ادارة البيئة في بلدية الكويت عدنان حسين ان البلدية تسعى الى تصميم واطلاق مصنع يعمل على نظام (بوت) والذي يهدف الى استقبال نفايات البلدية الصلبة بنسبة 50 في المئة مشيرا الى انه سيبدأ تشغيله في 2019.

واضاف حسين ان هذا المشروع سيكون أولى خطوات البلدية في مشاريع النفايات وسيفيد من تقليص مساحات الاراضي التي تستغل للنفايات علاوة على الاستفادة من النفايات التي تنتج بشكل اخر.

أضف تعليقك

تعليقات  0