الحركة الدستورية الإسلامية تنعي فقيد الدعوة والخير نادر النوري


احتسب الحركة الدستورية الإسلامية عند ربها" فقيد الكويت والعالمين العربي والإسلامي رجل الخير الداعية الشيخ نادر النوري الذي وافته المنية مساء أمس بعد صراع طويل مع المرض دام خمس سنوات كان فيها صابرا محتسبا ".

وقالت في بيان لها : ولد الشيخ الراحل عام 1954 في أسرة محبة للدين والالتزام بتعاليمه، ولها باع كبير في العطاء والبذل، فعمه هو الشيخ عبد الله النوري أحد رجالات الكويت المشهود لهم بالفضل، غرس فيه قيم حب الخير والعمل للدين مما كان له عظيم الأثر في بناء شخصية الراحل الفريدة.

وقد عاش الشيخ رحمة الله حياة مليئة بالعطاء والبذل وعمل الخير ، فامتد عطائه في مختلف قارات العالم أينما وجدت حاجة لأخوانه المسلمين.

وإذ تنعي الحركة الدستورية الشيخ الكريم، فإنها تتقدم بخالص عزائها لأهله وذويه ورفاق دربه وتلاميذه، سائلة المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان ويخلفهم في مصيبتهم خير منها، كما نسأله سبحانه ان ينزل على الفقيد واسع الرحمات ويتقبل سعيه وجهاده في نصرة الملهوف وإغاثة المحتاج.
أضف تعليقك

تعليقات  0