البرلمان الكوري يحتفل بترجمة دستور الكويت


أقامت فعاليات برلمانية كورية جنوبية اليوم احتفالا بمقر البرلمان الكوري الجنوبي بمناسبة ترجمة الدستور الكويتي الى اللغة الكورية بمشاركة عدد من البرلمانيين الكوريين والدبلوماسيين المعتمدين في كوريا الجنوبية.

وأشاد سفير دولة الكويت لدى كوريا الجنوبية جاسم البديوي في كلمته خلال الاحتفال بالجهود التي قام بها معهد شؤون الشرق الأوسط في جامعة (ميونغجي) في كوريا الجنوبية لترجمة دستور دولة الكويت الى اللغة الكورية.

وقال السفير البديوي "ان هذا الجهد يعكس مبادئ الديمقراطية المشتركة بين الكويت وكوريا الجنوبية ويأتي في وقت هام وتاريخي في مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين".

وأضاف ان من مصادر فخر الشعب الكويتي بهذا الدستور هو تأكيده على المبادئ التي تتضمن سيادة دولة الكويت وضمان الحريات العامة والمساواة أمام القانون مشيرا الى ان تلك القواعد الأساسية للدستور تعكس قوة النظام الديمقراطي وحماية حقوق الإنسان وحرية التعبير في دولة الكويت.

وقال ان ترجمة الدستور الكويتي الى اللغة الكورية تجعله في متناول الشعب الكوري للاطلاع عليه والتعرف عن كثب على حقيقة ما تتمتع به دولة الكويت من حريات وحماية لحقوق الإنسان والمساواة القانونية لكافة أفراد الشعب الكويتي.

ورأى السفير البديوي أن ترجمة الدستور إلى اللغة الكورية من شأنها أن تضفي إلى العلاقات الكويتية الكورية وتسهم في تعزيز هذه العلاقات المتميزة على كافة الأصعدة.

ومن جهتها قالت رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية الكورية الكويتية كيم إل دونغ ان العلاقات الكورية الكويتية ازدهرت منذ بداية العلاقات الدبلوماسية عام 1979 وشهدت علاقات التعاون والصداقة بين البلدين تطورا على كافة الأصعدة والمجالات من بينها الاقتصاد والأمن والثقافة.

وأضافت ان الكويت كانت من أولى الدول التي أتاحت الفرص للشركات الكورية للمشاركة في المشاريع العمرانية في فترة السبعينيات في الشرق الاوسط مشيرة الى ان الكويت تعتبر ثالث أكبر مصدر للنفط لجمهورية كوريا.

وأكدت على الثقة المتبادلة بين البلدين وقت الأزمات متخطيين في علاقتهما حدود المنافع والتبادلات الاقتصادية بخطى حثيثة إلى آفاق أوسع في المجالات الثقافية والصحية والامنية.

ومن جانبه عبر رئيس جامعة ميونغجي البروفيسور يو بيونغ جين في كلمته عن سعادته وفخر جامعة ميونغجي بترجمة دستور دولة الكويت موضحا ان هذا الجهد يعتبر إضافة قيمة إلى الإنجازات الأكاديمية للجامعة وخطوة تسهم في زيادة معرفة طلاب الجامعة بمختلف شعوب ودول العالم.

وحضر الاحتفالية رئيس الجمعية الكورية الكويتية رئيس لجنة السياسات القومية بالبرلمان الكوري كيم جونغ هون ورئيس معهد دراسات الشرق الأوسط بجامعة ميونجي الدكتور لي جونغ اه وسفراء عدد من الدول العربية وممثلي بعض البعثات الدبلوماسية في كوريا الجنوبية.
أضف تعليقك

تعليقات  0