الجنسيتان الهندية والفلبينية الأكثر في سجن الإبعاد


قال عضو لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان البرلمانية العضو عبدالكريم الكندري إن رعايا الجنسيتين الفلبينية والهندية هم

الأكثر وجوداً في سجن الإبعاد بين الجنسيات الأخرى، مرجعاً السبب إلى 'عدم اهتمام سفارتيهم بإنهاء إجراءات عودة رعاياهما المحجوزين إلى بلديهم'.

وصرح الكندري للجريدة أمس بأن 'اللجنة ستخاطب وزارة الخارجية للعمل على تفعيل أي اتفاقيات مبرمة بين الكويت والدول الأخرى، لاسيما الهند والفلبين، في ما يتعلق بتبادل النزلاء في السجون'، مضيفاً أن 'اللجنة ستطالب أيضاً الوزارة

بحث سفراء الدول على الاهتمام برعاياهم المسجونين، ومحاولة تسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم، وكذلك المساهمة في إنهاء حالة الاضطراب بسجن الإبعاد'.
أضف تعليقك

تعليقات  0