فيديو حزين ومبكي عن طفل مغربي مُعاق ذهنيا يعيش في كهف منذ 7 سنوات!!


ستفاق المغاربة، قبل أيام قليلة على وقع شريط فيديو صادم يظهر فيه طفل يُدعى فيصل، يبلغ من العمر 13 عاماً، قضى زهاء 7 سنوات في كهف صغير بضواحي مدينة تاوريرت، برجل واحدة مكبلة، حيث وضعته أمه هناك “بسبب تصرفاته العنيفة جراء إعاقته الذهنية”.
وبدا الطفل في مقطع فيديو بثه ناشطون مغاربة على موقع “يوتيوب”، مقيداً من إحدى رجليه وبنصف جسد عارٍ، وبجانبه والدته التي تشكو حالته المزرية بسبب فرط حركته، والتي جعلته عنيفاً يكسر كل ما يجده أمامه، فلم تجد أسرته سوى تكبيله في كهف محاذٍ للبيت.

وسردت والدة الطفل فيصل لمصوري الفيديو معاناتها الشديدة مع ابنها المُصاب بإعاقة ذهنية “حولته إلى طفل هائج لا يستطيع أفراد الأسرة أن يتحكموا في تصرفاته”، مبرزة أنهم يجدون صعوبة بالغة حتى في استحمامه بسبب حركته المفرطة وسلوكه “العدواني”.

وكشفت أم فيصل أنها لم تجد الرعاية الصحية والاجتماعية اللازمة لحالة ابنها، حيث سبق لها أن حملته إلى مراكز ومستشفيات في مدن الرباط والخميسات وفاس رغم ضيق ذات اليد، غير أنها لم تحظَ بقبول إيوائه.

وقالت الأم إن ابنها انقطع منذ فترة عن تناول الأدوية المُهدئة بنصيحة من الطبيب، مشيرة إلى أن “ابنها فيصل بات لا ينام ليلاً ولا نهاراً، ولا يستطيع التمييز بين الأوقات”.
وناشدت والدة فيصل المسؤولين أن يساعدوها لانتشال ابنها من وضعه الصحي والاجتماعي الصعب، الذي عاشه سنوات طويلة جراء إصابته بتلك الإعاقة الذهنية منذ السنة الأولى من مولده.

وظهر “طفل الكهف”، كما لقبته الصحافة المحلية، فرحاً بحضور أمه حيث قفز لمعانقتها بحرارة كبيرة دون أن يلقي بالاً للقيد الذي يكبل رجله اليسرى ما يعيق حركته الطبيعية، بينما بدا عليه نهم وعطش شديدان، حيث تناول بسرعة كبيرة ما مُنح له من شراب.



أضف تعليقك

تعليقات  0