لأول مرة في الكويت.. دورات للفتيات للتدريب على الطيران




أعلن المدير العام لشركة “كى اتش إم” المهندس مرزوق الشريفي عن بدء التسجيل لمختلف الفئات العمرية من الجنسين لتعلم الطيران الخاص للهواة والراغبين في الحصول على رخص الطيران.

وقال الشريفي: إنه وفقاً لتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد باعطاء الفرصة للشباب من أجل تعزيز مهاراتهم وقدراتهم في مختلف المجالات ومواكبة خطط الدولة التنموية، نعلن عن تدريب الفتيات والشباب للمرة الأولى في الكويت في مختلف مجالات الطيران والعلوم المساندة واستكمال التدريب العملي تحت اشرافنا ومتابعتنا للحصول على شهادات معتمدة دولياً واقليميا، وذلك اثر توقيع مذكرة تفاهم للشراكة مع أكاديمية الطيران الملكية الأردنية وكلية الملكة نور الفنيةوغيرها
وأضاف أنه تم بالفعل فتح باب التسجيل لمختلف الفئات العمرية
لتعلم الطيران الخاص للهواة والراغبين في الحصول على رخص الطيران.
ومن جانبه أوضح المدير التنفيذي المهندس خالد العتيبي، أن البرامج التدريبية تشمل أيضاً الدراسات والاستشارات وتنمية الموارد البشرية خصوصاً في مجالات الجودة والصحة والسلامة المهنية وانظمة السلامة بالتعاون مع المركز المعتمد للتدريب “ريلاينس واي”، وهي دورات تستهدف العاملين في القطاعات الحكومية والخاصة والبنوك والبيئة من أجل تنمية المهارات.
وأعربت منسق الطيران الطيار منيرة بوعركي، اول فتاة كويتية تحصل على شهادة طيار خاص، عن سعادتها بامكانات فريق
إلعمل في “كى اتش إم” وقدراته لتنظيم المناهج التدريبية بكافة السبل
لتعزيز مكانتها في مجال التدريب المتخصص.
وقالت بوعركي: إن البرامج التدريبية تتمتع بمرونة فائقة إذ أنه عقب اتمام التدريب النظري في الكويت يستطيع الطالب أوالطالبة اختيار البرامج العملية التي تناسبه وعدد ساعات الطيران وفقاً لمقدرته المادية وظروف وقته المتاح للتدريب، بالإضافة إلى أن قضاء فترة التدريب في الأردن يوفر الكثير من الوقت والجهد خصوصاً للفتيات، حيث تتشابه العادات والتقاليد بين المجتمعين الكويتي والأردني، كما أن قرب المسافة الجغرافية بين البلدين يتيح الفرصة لأكبر عدد ممكن من المتدربين والمتدربات للمشاركة في هذه البرامج.
وأكدت أن هذه البرامج فرصة ذهبية لاتعوض للشباب الكويتي بشكل عام وللفتيات بشكل خاص، اللاتي يرغبن في تعلم الطيران والحصول على رخصة خاصة، أو يردن العمل في المجالات الفنية المساندة في عالم الطيران، حيث كن يواجهن صعوبات كثيرة تعوق تحقيقهن لهذا الحلم.
أضف تعليقك

تعليقات  0