أوباما وآبي سيتعهدان بالعمل من أجل السلام والازدهار في آسيا


أظهرت مسودة بيان مشترك للرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، انهما سيتعهدان بعد لقائهما يوم الخميس بالعمل من أجل تحقيق السلام والازدهار في آسيا.

وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “NHK” اليوم الأربعاء، ان أوباما وآبي سيصدران بياناً مشتركاً بعد لقاء القمة بينهما في طوكيو يوم غد الخميس.

وأشارت إلى ان مسودة البيان المشترك تشير إلى عزمهما الإعلان عن تعهدهما بالعمل من أجل سلام وازدهار آسيا.

كما تشير مسودة البيان إلى التوازن الاستراتيجي الأميركي الذي يركز على آسيا، وعلى السلمية الخلاقة التي تتبعها اليابان، وتؤكد ان التحالف الأميركي ـ الياباني سيلعب دوراً قيادياً في الحفاظ على السلام والاستقرار الإقليميين.

وتتطرق مسودة البيان إلى النشاطات البحرية الصينية المتزايدة، وسوف يؤكد أوباما وآبي على أهمية النظام البحري الذي يحترم القانون الدولي.

كما سيدعو الطرفان لآلية بناء الثقة، ويذكران أفعالاً زادت من حدة التوتر مؤخراً في بحر الصين الشرقي والجنوبي.

وتتضمن المسودة معارضة محاولات تغيير الوضع القائم عبر القوة، أو الزعم بمصالح بحرية، كما تعبر عن الدعم الكامل للجهود الدبلوماسية والقانونية لتسوية النزاعات البحرية.

ومن الناحية الاقتصادية، تؤكد مسودة البيان استمرار التعاون الوثيق بين أميركا واليابان في الترويج للنمو الاقتصادي والتحرر التجاري.

وذكرت الهيئة ان مسؤولين من الحكومتين الأميركية واليابانية يجرون تعديلات على مسودة البيان هذه.
أضف تعليقك

تعليقات  0