مسرب وثائق "ويكيلكس" يتحول إلى فتاة اسمها تشيلسي


وافق قاض الأربعاء بصورة رسمية على دعوى طلب تغيير اسم أقامها الجندي بالجيش الأميركي المسجون منذ العام الماضي برادلي مانينج لتسريبه أسراراً عسكرية إلى موقع "ويكيليكس" للتسريبات على شبكة الإنترنت.

وأصبح برادلي إدوارد مانينج الآن وبصورة رسمية تشيلسي أليزابيث مانينج، وفقاً لقرار صدر عن قاض في ولاية كانساس. ولم يكن مانينج متواجداً خلال النطق بالحكم، إلا أنه أصدر بياناً قال فيه إنه "يوم مثير" والذي ظل في انتظاره لسنوات.

وقد أعرب مانينج لسنوات عن رغبته في أن يعترف العالم به كامرأة، وكان يستخدم الاسم الأول تشيلسي بالفعل قبل أن يصدر القرار الأربعاء.

يذكر أن مانينج، محلل استخباراتي سابق، يقضي حكماً بالسجن لمدة 35 في سجن الجيش في فورت ليفنوورث في كنساس. وقد أثار مانينج اهتمام العالم بعد تسريبه 700 ألف وثيقة عسكرية ودبلوماسية إلى موقع ويكيليكس.



أضف تعليقك

تعليقات  0