تناول ‘الملح’ بكثرة يسبب شيخوخة مبكرة للمراهقين



كشفت أبحاث، عن أن المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن، ويتناولون الكثير من الطعام المالح يزداد سنهم بسرعة أكبر، حيث تظهر عليهم علامات الشيخوخة، وأن استهلاك الملح الزائد قد يسبب الإصابة بأمراض القلب.
وأفادت الدراسة التي أجراها الباحثون في جامعة جورجيا، بالولايات المتحدة الأمريكية، أن خفض تناول الملح يمكن أن يبطئ عملية الشيخوخة في الخلايا، وخاصة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وفي السابق، تبين أن نفاذ الكروموسومات الواقية ‘التيلوميرات’، من جسم الإنسان قد يؤدي إلى قصر عمره، فلابد من تجنب التدخين، وقلة النشاط البدني وارتفاع الدهون في الجسم، لأنها أشياء تقتل تلك الكروموسومات.
وفي الدراسة، التي نشرتها صحيفة الـ’دايلي ميل’ البريطانية، تم تقسيم 766 شخص تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 عام إلى مجموعات على أساس مستويات تناول الملح، وجد الباحثون أن المراهقين البدناء الذين يتناولون الكثير من الملح لديهم التيلوميرات أقصر بكثير من الذين لا يفعلون ذلك، أما الذين لديهم وزن صحي ومثالي ولديهم كميات من الصوديوم في أجسادهم، لا تؤثر الأملاح على طول التيلومير.

التيلوميرات هي قبعات بيولوجية توجد في نهايات الكروموسومات وتحمي الحمض النووي من التلف، فكلما تقدمنا في السن، يقل طول التيلوميرات، مما يؤدي إلى تلف الحمض النووي، ويرتفع معدالات الإصابة بالأمراض المرتبطة بتقدم العمر مثل الزهايمر والسكري وأمراض القلب، ويعتبر قصر التيلوميرات علامة على سوء الحالة الصحية ومؤشراً للوفاة المبكرة.
أضف تعليقك

تعليقات  0