بيع أكثر من 260 مليون هاتف.. والحواسيب الشخصية وآيباد الأقل مبيعًا


كشفت دراسة لسوق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية عن تجاوز شحنات الهواتف سقف 266 مليون هاتف ذكي، وانخفاض شحنات جهاز آيباد لتصل إلى 19.3 مليون جهاز، وانخفاض الحواسيب الشخصية بنسبة 4.4 % خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأكدت دراسة قامت بها شركة TrendForce، أن الربع الاول من العام الجاري شهد شحن 266.9 مليون هاتف ذكي، وذلك بزيادة قدرها 1.13 % عن الربع الأخير من العام الماضي، وأن “سامسونج” حصدت وحدها نسبة 30 % من مبيعات الهواتف الذكية خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري، فيما انخفضت حصة “آبل” من المبيعات خلال نفس الفترة، وكانت الهواتف منخفضة ومتوسطة التكلفة السبب الرئيسي وراء حصة “سامسونج”، التي اقتربت من ثُلث سوق الهواتف الذكية، كما كان نفس السبب وراء تحقيق شركات صناعة الهواتف الصينية لمبيعات جيدة في الربع الاول. وأشارت الدراسة إلى أن شركات مثل “هواوي” و”لينوفو” وXiaomi حققت ارتفاعًا في نسبة المبيعات تجاوز 20 % مقارنة بالشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي. وتوقعت الدراسة أن تعود شركة «آبل» لتحقيق حصة جيدة من السوق، بعد أن تواصلت حصتها في التراجع لربعين متتاليين، خلال النصف الثاني من العام الجاري، وتحديداً بعد الكشف عن الجيل الجديد من هواتف “آيفون”.

وأكدت الدراسة أن المعدل السنوي لمبيعات شركة “آبل” من حاسبها اللوحي “آيباد” خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري قد انخفض، حيث باعت أبل 19.3 مليون وحدة خلال هذه المدة، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 0.7 % مقارنة مع نفس المدة من العام الماضي.

ويرى المراقبون أن هذه الانخفاض البسيط في مبيعات حاسب “آيباد” الذي يعد أحد أكثر أجهزة شركة “آبل” شيوعًا، ليس بالأمر بالمهم، حيث تمكنت الشركة خلال الربع الأول من العام الماضي من تحقيق معدل نمو سنوي بلغت نسبته 55 %.
وفي سياق متصل كشف تقرير شركة الأبحاث “آي دي سي” أن شحنات أجهزة الحاسب الشخصي انخفضت خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 4.4 % مقارنة بنفس المدة من العام الماضي، متضررة من التحول المستمر للمستهلكين نحو الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية.

وكانت الشركة توقعت سابقًا أن يشهد الربع الأول من العام الجاري انخفاضًا بنسبة 5.3 %، ومن جهتها قالت شركة أبحاث السوق “جارتنر” إن شحنات الحاسب الشخصي انخفضت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنسبة 1.7 %.


أضف تعليقك

تعليقات  0