فيديو: أم تجلد أبنتها لأنها تعرّت عبر فيس بوك!!



انتشر مقطع فيديو على الإنترنت، يظهر امرأة من ترينيداد وتوباغو تجلد ابنتها (12 عاماً) بوسطة حزام، بعد أن ضبطتها ترسل صورها عارية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، كما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ويظهر الفيديو الذي انتشر بشكل كبير على فيس بوك، محققاً نحو 43 ألف مشاركة، هيلين بارتليت، أم لأربعة أطفال، تضرب ابنتها، وتكيل لها الشتائم.

ولمدة ست دقائق، تظهر بارتليت وهي توجه الضربات بحزام لابنتها، ما أثار جدلاً واسعاً على الإنترنت، حول جدوى العقاب البدني.

وترك مقطع الفيديو المشاهدين في حالة نقاش واسعة، منقسمين بين من يبرر تصرفات الأم، وبين من وصف الفيديو بإساءة معاملة للأطفال.

بينما نشرت شقيقتا الفتاة التي ضربت فيديو آخر، رداً على الجدل، معربتين عن تأييدهما لأمهما، بوصفها أنها كانت تريد حمايته ابنتها المراهقة، مما يحتمل أن يكون أسوأ.

بينما أعلنت هيلين بارتليت خلال مقابلة مع إذاعة محلية، أنها كانت “مستعدة للذهاب إلى السجن”، لتضع ابنتها الصغيرة الضالة على الطريق الصحيح.

أما الطفلة، التي لم يكشف عن هويتها، فقالت في أول تصريح لها، “أنا آسفة جداً لجلب العار إلى أسرتي، وأنا أعلم أن أمي تحبني، وأنا أحبها كثيراً أيضاً”، كما ناشدت الأطفال الآخرين في سنها، أن يشاهدوا شريط فيديو، ليتعلموا من تجربتها.



أضف تعليقك

تعليقات  0