القضاء الألماني "ينحاز" إلى صوت الأذان ضد سائحين المانيين


أسفرت مواجهة قضائية بين زوجين ألمانيين ووكالة سياحية محلية بسبب صوت الأذان عن خسارتهما القضية، إذ رفع الزوجان دعوى ضد الوكالة وطالباها بتعويضات مقابل الإزعاج الذي تسبب لهما به صوت الأذان، وذلك أثناء رحلتهما السياحية في تركيا.

فقد أعرب الزوجان عن استيائهما إزاء عدم استمتاعهما بالرحلة كما ينبغي، بسبب صوت الأذان الذي كان يصدح 5 مرات في اليوم من منارة مسجد قريب من فندق 5 نجوم حيث كانا يقيمان.

ورأى الزوجان أن نصف المبلغ الذي صرفاه مقابل التوجه إلى تركيا وقدره 1900 جنيه استرليني، كافٍ للتعويض عن "الرحلة المدمرة" بحسب وصفهما، كما عبّرا عن استيائهما بسبب مكبرات الصوت المستخدمة في نقل الأذان، ابتداء من أذان الفجر، وهو ما لم يكن في حسبانهما قبل السفر.

من جانبها رأت المحكمة الألمانية أن الوكالة السياحية لم ترتكب أي خطأ، وأنه كان ينبغي للزوجين السائحين في تركيا توقع صوت الأذان 5 مرات في اليوم، ابتداء بزوغ الفجر، وهو ما يعد أمرا معتادا في بلد إسلامي، تماما كما هو الحال بالنسبة لصوت أجراس الكنائس في ألمانيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0