مبدأ الكلكجية



مبدأ الكلكجية بالكويت جدا سهل ويوفر عليك صداع المهاجمين والمجرحين بل لا نبالغ ان من لحظة من يقرأ عنوان المقال هناك من سيطب على كاتبه ويلصق فيه وصف العنوان ولكن نقول تعودنا وتعوذنا من ابليس وأعوانه.

مبدأ الكلكجية يمشي كالآتي كذب في كل شيء ادعِ على نفسك وصفاً لست أنت منه بالحقيقية وطني معارض أو حكومة عندها إنجازات او عضو مجلس امة يشرع ويراقب او مو طائفي أو مو فئوي او خايف على الحكم او زعلان على حال الناس المظلومة بس الحقيقة غير مرة صعبة ضايعة.

في المجلس يصيح على حال المقترضين وهو اول المتواطئين عليهم في الحكومة يصيح على الهدر وهو اول المستفيدين من هدر الحكومة، في الشارع يرسم ادوار البطولة وهو أجبن الجبناء وأقلهم شرفاً بالخصومة. عند أهل السلطة يصور نفسه الناصح الأمين وهو الهادم الأمين والفتَّان اللعين ومن كل هذا وذاك كلهم يا عزيزي كلكجية.

ثالث يوم من المعاش تدور عن كل هؤلاء الكلكجية اللي عطيتهم صوتك اوعهدك وينهم؟ من اجار بيتك في وطن يعز على عياله بتراب ارضه وينهم من تاجر باقك من مدير ظلمك من غربة في مرة في ديرتك تشوفها بعيون عيالك ما تدري اذا هذا حالك وشلون حالهم لما يكبرون اشيبي يسوون واشراح يتصرفون وآه يازمن الكلكجية حكومتك تقول كل شيء تمام وعال العال عندنا مولات وعندنا شوارع لكن كثير منا ما عنده فلوس البنزين كي يستخدم الشوارع اويتسوق بالمولات ومايبي صدقة يبي بس عدالة اجتماعية حكومتك تقول لا تدرس لا تكمل جامعة لا تصير دكتور نبيك على وضعك لا تكثر من الطموح ترى الأحلام طيحة حظ في بلد يطيح حظ كل حالم عيش همك او انضم لعصابة الكلكجية وتعيش مثل ماهم يعيشون.

عذراً يا ثقافتي وما قرأته من مئات الكتب بتنازل عنها مع عقلي وأنا أشاهد ما لا يقبله منطق أو تاريخ في 2014 ما عندنا دكتور نعينه وزير ما عندنا عضو مجلس امة نختاره لوطنيته لا لفئويته أو طائفيته او قرابة تجمعنا وإياه، الجبان صار بطلاً، والصادق صار كذاباً، والكلكجي سيد في الغابة.

احرقوا في كل ما أقوله وبصاحب المقولة لكن بالله عليكم اسألكم مو كلامي صح؟؟


المحامي نواف سليمان الفزيع


أضف تعليقك

تعليقات  0