بعد عقوبات شملت مقربين من بوتين ..موسكو لأوروبا: ألا تستحون؟


اعتبرت الخارجية الروسية فرض عقوبات جديدة من جانب الاتحاد الأوروبي على روسيا، بأنه يدل على جهله بالوضع في أوكرانيا، في الوقت الذي نشر فيه الاتحاد الأوروبي، قائمته الموسعة لشخصيات روسية تم شمولها بهذه العقوبات.

وفي بيان على موقعها على الانترنت، عبرت وزارة الخارجية الثلاثاء إن العقوبات الأوروبية "بدل من أن تدفع عصبة كييف إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع الشرق أوكرانيين، اتبع شركاؤنا قيادة واشنطن بتوجهاتها الأخيرة غير الصديقة لروسيا." واضاف البيان أن تصرف الاتحاد الأوروبي "دعوة صريحة للنازيين المحليين في البلادة لنشر الفوضى والاعتداء على المدنيين في جنوب شرق" أوكرانيا، مكرراً جدال رورسيا بأن الجماعات القومية المتطرفة هي التي تقف وراء عدم استقرار أوكرانيا.

وخلص البيان إلى سؤال "ألا تستحون؟" وتوعدت روسيا الاثنين، برد مؤلم على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة. وقال سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي إن الإجراءات الأمريكية "تافهة، مخجلة، ومثيرة للاشمئزاز." وأضاف في حديث لـ CNN، بأن واشنطن لم تفعل شيئا لإرغام عملائها وأصدقائها في كييف، الذي يتحملون كامل المسؤولية عن تردي الأوضاع في أوكرانيا، وهذا ما نحتاج إلى تغييره وليس سياسة روسيا." ولم تعلن روسيا بعد عن الاجراءات التي تنوي اتخاذها تجاه الغرب.

ونقل تلفزيون روسيا اليوم الرسمية عن الوزارة "أن فرض بروكسل عقوبات جديدة على روسيا اعتقاداً منها أنها ستساهم في استعادة الاستقرار في أوكرانيا، يدل على أنها تجهل تماماً الوضع في هذا البلد."
أضف تعليقك

تعليقات  0