الاتحاد الاوروبي .. المحاكمات الجماعية في مصر تنتهك القانون الدولي


أعرب الاتحاد الأوروبي هنا اليوم عن "معارضته القوية" للحكم بالإعدام على 683 شخصا من قبل محكمة مصرية وهي نفسها التي أصدرت حكما مماثلا على 529 شخصا في اواخر شهر مارس الماضي.

وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية بالاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون ان "المقلق في الحكم الاخير أنه تم تأكيد حكم الاعدام على 37 شخصا" مؤكدة أن "هذه المحاكمات الجماعية تنتهك بشكل واضح القانون الدولي لحقوق الإنسان".

وأشارت الى أن "التهم الموجهة لكل متهم غير دقيقة وتفتقر المحاكمة إلى أبسط معايير المحاكمة العادلة وتبدو الاحكام غير متناسبة بشكل صارخ".

ودعت أشتون السلطات القضائية المصرية لضمان حقوق المتهمين في محاكمة عادلة وفي الوقت المناسب بناء على اتهامات واضحة وتحقيقات سليمة ومستقلة فضلا عن الحق في الوصول والاتصال بالمحامين وأفراد الأسرة وذلك تماشيا مع المعايير الدولية.

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي "يسجل وجود اتجاه مثير للقلق للغاية بشأن امتثال مصر لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان فضلا عن جدية تحول مصر نحو الديمقراطية وهو ما يتطلب اطارا قانونيا وقضائيا يحترم المعايير الدولية لحقوق الإنسان".

وطالبت أشتون السلطات المصرية "بعكس هذا الاتجاه فورا (لاسيما وأنه) يعرض للخطر أي آفاق للتغلب على الانقسامات داخل المجتمع وضمان التقدم نحو مصر ديمقراطية حقيقية ومستقرة ومزدهرة من خلال عملية سياسية منفتحة على جميع المصريين".
أضف تعليقك

تعليقات  0