الوزير العمير: القطاع النفطي مؤمن بالشراكة مع مؤسسات الدولة لخدمة المجتمع


أوضح وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير "ايمان القطاع النفطي بالشراكة مع مؤسسات الدولة لخدمة المجتمع بجميع فئاته، وبناء الانسان الكويتي وتنمية قدراته".

وقال العمير في كلمته خلال الحفل الختامي للمسابقة الهندسية الاولى لطلبة المرحلة الثانوية التي نظمتها شركة صناعة الكيماويات البترولية بالتعاون مع كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت تحت شعار (ادارة النفايات من أجل بيئة أفضل) مساء أمس: "ان القطاع النفطي اخذ على عاتقه بناء الانسان الكويتي وتنمية قدراته كأحد اهم مقومات الاستدامة".

وذكر ان "القطاع النفطي حرص على زياد الوعي البيئي في المجتمع وتعزيز ارتباط الانسان بالبيئة لينعم بحياة أفضل عبر اشراك المؤسسات التعليمية كبيئة حاضنة للمفاهيم البيئية الصحية، وحض الطلبة على عمل بحوث بيئية متخصصة لغرس مفهوم الابحاث في تطوير العملية الاكاديمية المدرسية".

ولفت الى ان "هذه المشاركة ترتكز على نشر البحث العلمي وتهيئة المناخ المساعد على منح الشباب فرصة للكشف عن مواهبهم ومهاراتهم من اجل تنمية مستدامة ومستقبل افضل".

واشار الى ان "ايجاد جيل من مهندسي المستقبل يحتاج الى تضافر الجهود وبناء جسور التعاون بين الصناعة والتعليم بالمبادرات التي تساعد على فتح افاق جديدة للطلبة وتحفيزهم عليها"، مثمناً دور كلية الهندسة والبترول "كأحد اهم المؤسسات الرائدة في مجال التعليم وتطوير العقول الشابة، ما حدا شركة صناعة الكيماويات البترولية لإقامة هذه المسابقة المتخصصة كمثال يحتذى به للتكامل بين قطاعات الدولة لتحقيق قيمة مضافة للفرد والمجتمع".

واعرب عن سعادته بالمشاركة في تكريم الفائزين في المسابقة التي تعد "المسابقة الهندسية البيئية الاولى الموجهة لطلبة المرحلة الثانوية على مستوى الكويت" والتي تقام بالتعاون بين القطاع النفطي ممثلا بشركة صناعة الكيماويات البترولية وجامعة الكويت ممثلة بكلية الهندسة والبترول.
أضف تعليقك

تعليقات  0