سجن موسيقي عالمي "أهان" المسلمين



ذكرت صحيفة "ناشونال" الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية أن جيمس كوتاك عازف الطبول في فرقة الروك العالمية سكوربيونز أدين بالسجن لمدة شهر واحد، بتهمة الإساءة للغير في دبي. ب

وتمت إدانته بعد أن قام بتصرفات مشينة تضمنت تعريه من ملابسه أمام مسافرين مسلمين من باكستان وأفغانستان في المطار.

وكان كوتاك مخمورا في منطقة "الترانزيت" قادما من روسيا في طريقه إلى البحرين للمشاركة في حفل فورمولا 1، الذي كان من المقرر أن يشارك فيه مع فرقة سكوربيونز في 5 أبريل الجاري، في "قرية الفورمولا وان".

وقال موظف خدمة العملاء في المطار "عندما رأى كوتاك المسافرين الباكستانيين والأفغان، غطى أنفه ورفض أن يسافر معهم مستنكرا رائحتهم".

وقالت موظفة أخرى "كان كوتاك يصرخ بصوت مرتفع ويقول (مسلمون غير متعلمين)".

وأقر كوتاك بتهمة تعاطي الكحول لكنه أنكر القيام بحركات مسيئة وشتم المسلمين، وكان محاميه قد زعم سابقا أنه لم يرتكب فعلا مخلا بالآداب العام بل أراد إظهار وشمه الجديد على ظهره للجمهور.

واعتقل كوتاك يوم 3 أبريل وجرى تغريمه بقيمة 2000 درهم لتناوله الكحول وسيتم ترحيله لدى انقضاء فترة سجنه.
أضف تعليقك

تعليقات  0