العدساني والكندري والقويعان يتقدمون باستقالتهم رسمياً


تقدم النواب رياض العدساني وعبد الكريم الكندري وحسين القويعان باستقالتهم رسميا من مجلس الامة للاسباب التالية:

1- إخلال السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية لنص المادة 50 من الدستور والتي تنص على فصل السلطات مما يمثل خضوعاً من البرلمان للسلطة التنفيذية وهذا يخل بمبدأ توازن السلطات مما افقد مجلس الأمة مكانته ودورة في الرقابة والتشريع.

2- عدم تمكيننا من الرقابة على الحكومة بتعطيل الأدوات الرقابية وعلى رأسها الاستجوابات حيث تم شطب محاور الاستجواب الأول المقدم إلى رئيس مجلس الوزراء ورفع الاستجواب الاخير الذي قدمناه الى رئيس مجلس الوزراء بكاملة من جدول اعمال الجلسة بتاريخ 29 ابريل 2014 اضافة الى عدم الإجابة عن كثير من الاسئلة البرلمانية وهذا يخالف المادتين 99 و 100 من الدستور.

3- عدم انجاز مشاريع حقيقية تفيد المواطنيين وتسهم في تحسين معيشتهم والاكتفاء في المقابل بتقديم وعود وهمية كالتعهد بحل قضية الاسكان والصحة والتعليم والعاطلين عن العمل وغيرها من التعهدات الزائفة.

4- المماطلة والتسويف ومحاولة التكلم عن الفساد والمفسدين من خلال التحقيق الشكلي والصوري في عدد من الفضائح التي هزت الكويت وسمعتها في الداخل والخارج ون أبرزها فضيحة الإيداعات المليوينية.

5- سوء ادارة رئيس مجلس الامة الذى اعتاد مقاطعتنا دون وجه حق ولا سيما اذا كان كلامنا ضد توجهاته الشخصية وهذا ما يلغي مبدأ الحياد والذي من المفترض ان يتسم به الرئيس وعدم اعطائنا الفرصة بالكلام او نقاط النظام بالتساوي للجميع مما يؤدي الا عدم ايصال الافكار خاصة بالقضايا شديدة الأهمية.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0