بدر بورحمه : انطلاق مشروع يزن التربوي لرعاية أبناء السوريين النازحين بتنفيذ الرحمة العالمية



قال رئيس القطاع العربي بالرحمة العالمية بدر حمد بورحمه إن الرحمة العالمية أطلقت مؤخرا مشروع يزن التربوي لرعاية أبناء السوريين النازحين، وذالك في سياق الدور الذي تضطلع به الرحمة العالمية في مواجهة آثار الأزمة السورية والذي لا يقف عند حدود الإغاثة العاجلة ومتطلباتها، بل يتجاوز ذلك إلى معالجة أعمق لب عض الظواهر الخطيرة التي تسببها تلك الأزمة على المجتمع، ومن أبرز وجوهها قضية تشرد الأطفال وانقطاعهم عن التعليم، وانشغالهم بأعمال مهنية لا تليق بسنهم في الحاضر وتهدم حياتهم في المستقبل.

وأضاف بورحمه في تصريح صحفي ان قصة "يزن" عبارة عن قصة طفل سوري من أهل درعا، لم يتجاوز13 عاما غير أن حياة التشرد التي فرضت على أسرته أرغمته على دخول سوق العمل ليمارس حياة الكدح كل يوم ويعود بما يتيسر من مال لا يتجاوز في أحسن الأحوال 4دنانير وقد دفعته الحاجة إلى ممارسة هذا العمل؛ لكونه أكبر الأبناء الذكور في أسرته التي تضم إلى جانب أمه المريضة أختا أكبر منه
بسنتين وأخوين أصغر منه.

وأضاف بورحمه لقد التقى أحد وفود الرحمة العالمية إلى سوريا بأسرة يزن واستمع إلى قصته المؤثرة ورأى فيها اختصارا لمعاناة أطفال سوريا المتشردين، بما تحتاجه من معالجة تربوية وعلمية عميقة وليس مجرد إيواء إغاثي مؤقت وأطلقت الرحمة العالمية مشروع يزن التربوي، وهو عبارة عن منظومة مراكز تعليمية تربوية متخصصة، تهدف من خلالها الرحمة العالمية إلى تخريج أجيال تجمع بين حفظ القرآن وفهمه والتميز في تحصيل العلوم الأخرى كما نسعى من خلالها إلى إكساب الناشئة والشباب والأسر مجموعة من المهارات الحياتية اللازمة المكملة لبناء الشخصية المتوازنة والقيادية ليكونوا عامل بناء ونهضة لوطنهم ومصابيح نور وهداية لأمتهم.

وعن ألية التعرف أكثر على المشروع أوضح بو رحمة أن ذلك متاح عبر موقع Khaironline.net أو عبر الاتصال على خدمة المتبرعين 1888808

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0