مصري يخطط لبناء متحف إسلامي بالقرب من برجي التجارة السابقين

 

يخطط مستثمر لبناء متحف إسلامي بالقرب من موقع أحداث سبتمبر/أيلول في مدينة نيويورك، وذلك بعد أن لاقت محاولته لبناء مسجد "ground zero" في المنطقة ذاتها الكثير من الانتقادات المحلية قبل ثلاثة أعوام.

فبدلاً من مشروع بناء 15 طابقاً ليشكل مسجداً ومركزاً للمجتمع، قام المستثمر شريف آل جمال باستبدال المشروع الذي قدرت تكلفته بـ 100 مليون دولار، ليخطط لبناء متحف بثلاثة طوابق بعنوان "45-51 Park Place"، ويعين المهندس الحائز على جائزة بريتزكر، جان نوفيل لتصميم المشروع.

وقال آل جمال في بيان نشره المتحدث باسمه، هانك شينكوف، الأربعاء إن "المراكز الفنية والثقافية في مدينة نيويورك لطالما كانت مصدر وحي لي، وأنا أفتخر بحصولي على فرصة لبناء المتحف"، مضيفاً بأن "الإشراف على مشروع من تصميم جان نوفيل هو بمثابة حلم تحقق."

وقد أكدت دائرة المباني في مدينة نيويورك بأن آل جمال حصل على موافقة لهدم المباني في العنوان الذي يفترض به إقامة المشروع فيه بتاريخ 7 إبريل/نيسان الماضي، لكن متحدثاً باسم الدائرة أشار بأن المستثمر لم يقم بتقديم الأوراق الضرورية للحصول على التصاريح للبدء بعمليات الهدم.

ورغم عدم ذكر البيان أي تفاصيل عن الكلفة للمشروع أو المدة الزمنية التي ستستغرق عملية بنائه أو المحتويات التي سيعرضها المتحف، في ظل تساؤلات فيما لو سيواجه المزيد من المعارضة، إلا أن خطوته في توظيف هانك شينكوف ممثلاً عنه يمكنها أن تحسن من تواصله الإعلامي.
أضف تعليقك

تعليقات  0