فنجان قهوة يومياً يقيك من الإصابة بالعمى وتدهور الإبصار




تواترت الأبحاث الطبية الحديثة التى نشرت على مدار الأعوام والشهور الماضية على تأكيد الفوائد الصحية للقهوة بالنسبة للإنسان، وكان من أبرزها: الحد من خطر الإصابة بمرض السكر والاكتئاب وتقليل فرص الإصابة بسرطان الكبد والكبد الدهنى، وحماية مرضى سرطان البروستاتا من معاودة الإصابة بالمرض مرة أخرى، وأما بخصوص أضرارها الصحية، والتى تجعل الكثيرون يعرضون عن تناولها، فهى تصيب الإنسان حال الإسراف فى تناولها حالها كحال أى شىء آخر، وتوصى الهيئات الرسمية بعدم تناول أكثر من 200 مجم من الكافيين يومياً، وهو ما يعادل 4 فناجين صغيرة من القهوة.


وكشفت آخر الأبحاث الطبية التى تم إجراؤها مؤخراً عن فوائد صحية مثيرة لمشروب القهوة، حيث أشارت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة كورنيل الأمريكية أن تناول فنجان واحد من القهوة يومياً يساهم فى الحد من خطر الإصابة بالعمى وتدهور الإبصار الناجم عن حدوث تلف فى شبكية العين جراء الإصابة بمرض السكر أو الجلوكوما أو نتيجة التقدم فى العمر.


وأعزى الباحثون تلك الفوائد المثيرة إلى احتواء القهوة على حمض الكلوروجينيك "chlorogenic acid"، والذى يعمل كمضاد قوى للأكسدة، وأثبتت التجارب الحيوانية على الفئران فاعليته فى الوقاية من الإصابة بالضمور الشبكى.
أضف تعليقك

تعليقات  0