كيان إقتصادي في صالة عزاء


كنت على موعد مع زيارة لم يكن مخططا لها على الاقل خلال الايام الثلاثة الماضية تلك الايام التي شهدت واقعة كانت سببا في وجودي في ذلك المكان "" صالة للعزاء "".

حادث سيارة اودى بحياة اخ احد اصدقائي الذي تعرض هو الاخر لاصابة اقعدته في المستشفى قد يكون هذا الامر اعتياديا فبعد سنوات طويلة من الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق لا توجد هناك حلول جذرية وضعت موضع التنفيذ لحل تلك الاشكالية وان كانت الحلول الشرعية اكثرها نجاعة الا ان مثل هذه الحلول قد لا تروق للبعض كونها منطلقة من اساس ديني وعلى اي حال فالمقام هنا ليس مقام انتقاد للهيئات المسؤولة عن سلامة الطرق ولا تلك المسؤولة عن التوعية ولكن السؤال هو ما الذي سنخسره ان فقدنا شبابا قادرين على العطاء .

بمثل هذه الماسي اليومية وما الذي سنكتسبه ان استثمرناهم الحقيقة اننا ان افترضنا ان نسبة الشباب في المجتمع تتجاوز النصف منهم 26% من الذكور فهذا يعني بطبيعة الحال طاقة انتاجية بشقين مادي ومعنوي بمعنى انه من الممكن ان تكون هذه النسبة جانب من الايدي العاملة الصناعية ان توفر لها التدريب الازم كما ان افرادا منهم سيتمكنون من تبوا مناصب قيادية واشرافية تمكنهم من ادارة عجلة الاقتصاد الغير نفطي وفقا لاسس شرعية ان تم تهياتهم علميا وثقافيا لذلك كما ان احلالهم في الوظائف التابعة للقطاع الخاص سيعني ان مدخولاتهم الشهرية ستصرف بشكل دوري في البلاد غالبا مما يحد من ظاهرة هجرة رؤوس الاموال المتراكمة الى الخارج.

ولا ننسى ان الاستفادة من طموحهم في توليد افكار جديدة سيوفر جانبا من الخيارات المطروحة لتنويع مصادر الدخل قد تشكل تلك النقاط المذكور سالفا جانبا محدودا لما يمكن ان تستثمر فيه الطاقات الشبابية ان تم توجيهها لاتجاها الصحيح وتبقى كثير من الجوانب الاخرى مدارا للنقاش والتبيان خصوصا وان جانب الاستثمار بقدرات البشر يعتبر مصدرا ثابتا من مصادر الدخل في الغالب على العكس من المصادر الغير دائمة وهذا يعني ان التركيز على تنمية العنصر الشبابي واستثمار طاقاته قد يولد جانبا جديدا وافقا اوسع من افاق التنمية الاقتصادية وسيساهم في توليد افكار جديدة تسهم في توفير جانب جديد من الصناعات الغير نفطية والتي قد تساهم بدورها في تقليل الاعتماد على النفط كاساس في الموازنة وستساهم في توليد نوع من الاكتفاء الذاتي في بعض القطاعات الصناعية .

بتوفيق الله تعالى وببساطة فاننا في هذه البلاد نمتلك الكثير من المقومات الاقتصادية والوسائل الموصلة للريادة وبدمج تلك المقومات مع بعضها البعض فاننا قد سنكون قادرين على تكوين كيان اقتصادي له ثقله في المنطقة فضلا عن العالم ان اقمناه على اساس شرعي.

محمد سعود البنوان


Email  ofoqm@hotmail.com
أضف تعليقك

تعليقات  0