ضب الأفنيوز وضب المجلس وزواحف أخرى


ضب الافنيوز حكاية تدلل على عالم الوسائط الاجتماعية واثارته لما هو ملفت للنظر ولو كان بلا قيمة او معنى عند الناس فالضب وصاحبه بعد ان تجول به في مجمع الافنيوز الشهير وكسب رهان مزعوم بذلك صارا اشهر من نار على علم صارت الناس تتكلم هل الضب حي ام ميت وبأي مطعم التقطت الصورة ومتى وكيف اخرجوه من المجمع المهم الناس تركوا المجلس والحكومة وقصصهم المملة والمضجرة وجابلوا الضب وصاحبه.

العبرة الاهم من الموضوع ان لفت النظر باداء فعل غريب كربط ضب والتجول فيه بمجمع تجاري ككلب زينة قد يسحب الاضواء من اي حديث في اي موضوع مهم وقد يشهر صاحب الفعل الغريب بدون اي تكلفة اضافية ولكنه بالتأكيد لن ياتينا بأي نتيجة مفيدة.

ضب المجلس هنا هو استجواب رئيس مجلس الوزراء وهي ظاهرة بدأت مع الشيخ ناصر المحمد ولم تنته حتى الآن ففي قرابة سبعة الاستجوابات التي مرت علينا مع العهدين (عهد المحمد والمبارك) ترى ماذا طلعنا منهما بنتيجة؟ هل انحلت ازمة السكن؟ او ضبطت الحكومة الاسعار؟ او استرد الناس فوائد القروض التي اخذت منهم بغير وجه حق؟؟

ولعلي هنا اذكر الناس في استجواب ام الهيمان وبعد ان جعلته الحكومة في جلسة سرية بطل المفعول الذي يريدونه وانسحب المستجوب ومؤيدوه من الجلسة وظل وضع ام الهيمان على حاله ولا طابت ام الهيمان ولا غدا شرها.

القصد هنا ان الاستجواب هنا كان يراد منه الاستعراض امام الجمهور ولا يرجى منه معالجة او اصلاح فهو كالضب لا يعض بس يفح في وجه من هو امامه لكن الاستجواب قد يكون (ورل) وهو شبيه الضب لكنه قادر على قتل الحية فيما لو استخدم بالشكل الصحيح.

يعني بالعربي انتم تريدون الاستجوابات ضبان تستعرضون فيها وتشتهرون من خلالها ولا تريدون ان تقتلوا حية الفساد، وعلى ذكر الزواحف طالعنا ديناصور سياسي بتصريح غريب عن النواب المستقيلين وقد فصل بينهم وتحديدا بين استقالة الاخ علي الراشد والاخت صفاء الهاشم وما بين استقالة العدساني والكندري والقويعان وقد احترم فقط استقالة الاخيرين.

نقول هنا للديناصور اللي مو راضي ينقرض على الاقل علي الراشد امتلك شجاعة الاستقالة وهو في عمر الفراشات السياسي مقارنة بعمرك الديناصوري وانت آخر واحد يحدد ويقيم استقالة المستقيلين وقد بلغت من العمر عتيا ولاتزال تغرد بكلام وطنازة يعف عنه المراهقون سياسيا، يا عمي كل رؤساء مجلس الامة السابقين اعتزلوا الا انت، روح جابل بيت الله ابرك من ما تفعله واترك السياسة للشباب.

ونذكر ايضا الاخ علي الراشد بقصة حوت يونس، فسيدنا يونس عجز من قومه فتركهم وركب البحر في سفينة وحين اشتدت العواصف عليها ظنوا ان الله غاضب على احد من ركابها فعملوا قرعة كرروها ثلاث مرات وهي تحل على اصلحهم سيدنا يونس حتى رمى نفسه في البحر وابتلعه الحوت، ولولا تسبيحه لمكثف في بطن بالحوت الى يوم الدين لكن الله نجاه كي يريه انه رسول يبلغ رسالته والهداية على رب العالمين، في قصة يونس عبرة لنا كلنا يا بوفيصل لوظننا في انفسنا طلب الصلاح للناس في ان نستمر في ذلك ونترك امر هداية قومنا لرب العالمين.

ايضا هناك مقولة مشهورة تقول بأن الناس تصفق للألعاب النارية ولا تصفق لشروق الشمس على عظمة الشروق واهميته فهل جعل التصفيق من الالعاب النارية شمسا؟ وهل جعل اللاتصفيق من الشمس العاباً نارية؟ وهل الضب كالورل وان تشابه؟ وهل الذيب كالضبع وان تشابه؟
أضف تعليقك

تعليقات  0