الرجل العنكبوت 2 يتصدر شباك التذاكر في أمريكا


بدأ عرض الجزء الثاني من الفيلم المثير "سبايدر مان" أو "الرجل العنكبوت" متربعا على رأس قائمة أفلام الأكثر إقبالا في أمريكا الشمالية، ليحقق إجمالي إيرادات بلغت 92 مليون دولار.
وجاء الفيلم "ذي أميزينغ سبايدر مان 2"، والذي أنتجته شركة سوني، في المركز الثاني بقائمة أفضل فيلم يعرض لأول مرة على المستوى المحلي خلال السنة الحالية حتى الآن، خلف فيلم "كابتن أمريكا: ذا وينتر سولدجر" من إنتاج شركة ديزني الأمريكية.

وكان "كابتن أمريكا: ذا وينتر سولدجر" قد حقق إيرادات بقيمة 96 مليون دولار أمريكي في أول عرض له في عطلة نهاية الأسبوع في إبريل/نيسان الماضي.
وحقق فيلم "ذي أميزينغ سبايدر مان 2" أرباحا خارج الولايات المتحدة تقدر بـ 116 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، وهو ما يصل بإجمالي ما حققه الفيلم عالميا إلى 370 مليون دولار بعد ثلاثة أسابيع من طرحه للعرض خارج الولايات المتحدة وكندا.
ويحكي الفيلم قصة بيتر باركر أو "سبايدر مان"، الذي يجسده الممثل الأمريكي آندرو غارفيلد، وهو يحاول حماية نفسه في مواجهة العديد من الأشرار، بمن فيهم شخصية "راينو" التي جسدها الأمريكي بول جياماتي .

الحسناء الأمريكية

وتمكن فيلم "سبايدر مان" الجديد من تخطي فيلم "ذي آذر وومان" أو "المرأة الأخرى"، الذي كان يستحوذ على المركز الأول في أمريكا الشمالية الأسبوع الماضي، والذي لعبت دور البطولة فيه الحسناء الأمريكية كاميرون دياز، ليصبح ذلك الأخير في المركز الثاني بمبيعات تذاكر بلغت 14.2 مليون دولار.
وجاء في المركز الثالث على قائمة أعلى معدل بيع تذاكر مشاهدة العروض السينمائية فيلم "هيفن ايز فور ريل" بمبيعات بلغت 8.6 مليون دولار، وهو فيلم يصور قصة صبي يزعم أنه زار السماء خلال تجربة عاشها وهو على وشك الموت.
فيما جاء في المركز الرابع فيلم "كابتن أمريكا: ذا وينتر سولدجر" بمبيعات تذاكر بلغت 7.7 مليون دولار بعد خمسة أسابيع من إطلاقه، وتلاه في المركز الخامس فيلم "ريو 2" بمبيعات تذاكر بلغت 7.6 مليون دولار.
ومن الصعب إجراء مقارنة عادلة مع الجزء الأول من الفيلم "ذي سبايدر مان" في عام 2012، والذي كان قد بدأ عرضه في الأسبوع الذي كانت الولايات المتحدة تحتفل فيه بذكرى يوم الاستقلال في الرابع من يوليو/تموز، ويعتبر عطلة رسمية في البلاد.

وحقق الجزء الأول مبيعات بلغت 62 مليون دولار أمريكي في أول عرض له في عطلة نهاية أسبوع و137 مليون دولار من مبيعات التذاكر خلال الأسبوع الأول.
ومن المتوقع أن تنتج شركة سوني جزءين آخرين من الفيلم في عامي 2016 و2018.
أضف تعليقك

تعليقات  0