امريكا تمنع استخدام العطر في أماكن العمل لأنه أخطر من السلاح

\

قالت صحيفة الإندنبدنت البريطانية تقريراً بعنوان " اجلبوا أسلحة إلى العمل، لكن اتركوا عطوركم في المنزل ".

وقال أوزبورن إن السلطات الأميركية منعت استخدام العطور في أماكن العمل، وذلك بعد دفعها لملايين الدولارات كتعويض مالي للموظفين الذين يعانون من الحساسية .

ويلقي التقرير الضوء على مضار العطور المصنعة وتأثيرها السلبي على صحة الأفراد. ولم يفرق التقرير بين العطور الباهظة الثمن وتلك الرخيصة.

وحسب التقرير، يعاني حوالي 50 مليون أميركي من الحساسية التي تحفزها العديد من العوامل، ومنها : الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، والشوكولاته، والفول السوداني، وملامسه الحيوانات، أو المواد الكيماوية، بما فيها العطور ، حسب موقع بي بي سي عربي .

وفي أوكلاهوما، يقول أحد المديرين الإداريين، ويدعى تيم يونغ، إن هناك " لافتة أمام الشركة تشير إلى أن وضع العطور محظور في الشركة لتفادي الحساسية " وكان لهذا القرار فائدة كبيرة على جميع الموظفين خلال السنوات الأربع الماضية.

وأضاف يونغ " أن أي شخص يضع عطرا ويتوجه إلى العمل يطلب منه التوجه فورا إلى مكتب المدير "، مشيراً إلى أنه اتخذ هذا القرار لسبب بسيط، وذلك لأن إحدى الموظفات السابقات كانت تعاني من مشاكل صحية، وكان يتغير لونها إلى الأحمر، وتصاب بالتورم حال استنشاقها العطور.. وكنا نضطر إلى نقلها إلى المستشفى للعلاج ".

أضف تعليقك

تعليقات  0