الولايات المتحدة تغلق سفارتها في اليمن مؤقتا لدواع أمنية


أعلنت الولايات المتحدة إغلاق سفارتها في اليمن بشكل مؤقت لدواع أمنية.

وقالت نائبة المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف إن السفارة ستفتح أبوابها حين تصبح الظروف مواتية.

وسوف تتوقف السفارة عن تقديم الخدمات القنصلية كإصدار التاشيرات.
وقالت هارف إن الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بدعم اليمن في مساعيه لإنجاز الإصلاح في المرحلة الانتقالية، ووصفت الإغلاق بأنه "احترازي".
وقال مسؤول أمريكي آخر إن السفارة لم تجل أيا من موظفيها عن صنعاء.

وكان مسلحون قد أطلقوا النار في بداية الأسبوع على ثلاثة حراس أمنيين فرنسيين يعملون مع بعثة الاتحاد الاوروبي، فقتلوا واحدا منهم وجرحوا آخر.
وقد قتل مسلحون يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة عددا من الأجانب في السنتين الماضيتين، كذلك تنتشر عمليات الخطف والمطالبة بفدية مقابل الإفراج عن المخطوفين في اليمن.
في هذه الأثناء أعلنت اللجنة الأمنية العليا في اليمن القاء القبض على خمسة أشخاص أعضاء في عصابة تورطت بقتل واختطاف أجانب في العاصمة صنعاء.
يأتي ذلك الإعلان بعد ساعات من مقتل ثلاثة مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في شارع قرب القصر الرئاسي بالعاصمة صنعاء بعد مطاردة نفذتها قوات من وحدات مكافحة الإرهاب التي حصلت على معلومات بوجود سيارة على متنها مسلحين يستعدون لتنفيذ هجوم بالعاصمة صنعاء.

ووفقا لإعلان اللجنة الأمنية نقلت قوات مكافحة الارهاب جثتي القتلى وتحفظت على السيارة التي كان على متنها حقيبة كبيرة حشيت بمتفجرات عالية القوة التدميرية بحسب وصف اللجنة الأمنية.
أضف تعليقك

تعليقات  0