كيري والجربا يجريان محادثات "مثمرة" حول التطورات في سوريا


 التقى وزير الخارجية الامريكي جون كيري هنا اليوم رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا حيث أجريا محادثات "مثمرة" على مجموعة من الاهتمامات المشتركة في سوريا.

وقال كيري للصحفيين عقب اللقاء "لقد كانت لدينا لحظات صعبة لكننا ملتزمون بدورنا في دعم المعارضة (السورية) المعتدلة في جهودها الرامية إلى توفير صوت شرعي لتطلعات وآمال الشعب السوري".

وأكد أن ائتلاف المعارضة السورية "يعد طرفا شاملا ومعتدلا وملتزما بحماية كل الشعب السوري وكافة الأقليات وجميع الحقوق داخل سوريا.. لقد أعطى ائتلاف المعارضة صوتا لجميع السوريين الذين تعرضوا للاضطهاد من جانب النظام على مدى عقود".

واشار الى ان الجربا يؤدي زيارته الأولى الى واشنطن حيث "سيطلعنا على ما يحدث على أرض الواقع بالضبط وما ترغب فيه المعارضة (من مساعدات) وأفضل سبيل لتحريك الوضع (بسوريا) إلى الأمام".

من جانبه شكر الجربا الولايات المتحدة " لدعمها لنضال الشعب السوري من أجل الحرية والديمقراطية وأيضا لرفع الظلم والديكتاتورية التي كرسها بشار الأسد" مضيفا أن "الشعب السوري يتطلع إلى قوة عظمى وبلد يلعب دورا قياديا في العالم.. وهدفنا هو إقامة دولة مدنية تعددية تعيش فيها جميع الأقليات جنبا إلى جنب مع الأغلبية".

في سياق متصل أوضحت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية جنيفر ساكي في مؤتمر صحفي أن كيري والجربا ناقشا "سبل تقوية المعارضة المعتدلة السياسية والمسلحة والحد من تصاعد التطرف واستكمال إزالة الأسلحة الكيميائية وتخفيف المعاناة الإنسانية كجزء من جهودنا لتعزيز المعارضة السورية المعتدلة ومساعدة الائتلاف ليخدم مصالح جميع السوريين".

وأضافت أن المحادثات تطرقت أيضا "لبعض التدابير الإضافية التي نتخذها لدعم ائتلاف المعارضة والمجتمعات المحلية داخل سوريا وعناصر المعارضة المسلحة المعتدلة".

وأشارت ساكي إلى أن هذه الخطوات تشمل "إعلاننا رفع تمثيل مكاتب الائتلاف في الولايات المتحدة الى بعثات اجنبية والعمل مع الكونغرس لتوفير أكثر من 27 مليون دولار كمساعدات غير قتالية للمعارضة السورية".

كما تشمل هذه التدابير "تكثيف شحنات المساعدات غير القتالية لقادة الجيش السوري الحر لتعزيز قدراته اللوجستية وفرض عقوبات جديدة وقيود أعلن عنها في وقت سابق اليوم من قبل وزارة الخزانة (الامريكية) ضد أعضاء من النظام (السوري) ومؤيديه الذين قمعوا الشعب السوري".

وقالت ساكي ان كيري أكد للجربا أن الولايات المتحدة "لاتزال ملتزمة بالعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي عبر التفاوض يضع حدا للعنف ويؤدي إلى حكومة تمثيلية وقادرة على الاستجابة لاحتياجات الشعب السوري في نهاية المطاف".
وأشارت الى أن "الولايات المتحدة تقود جهود المجتمع الدولي للدفع نحو عملية سياسية انتقالية (بسوريا) فيما أثنى الوزير كيري على التزام ائتلاف المعارضة بتحقيق هذا الهدف".

وأعلنت المتحدثة أن كيري سيسافر إلى لندن الأسبوع المقبل حيث سيشارك في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء سوريا الذي تستضيفه بريطانيا "حيث سيناقشون جهود المجتمع الدولي لتخفيف المعاناة الإنسانية داخل سوريا ودعم المعارضة المعتدلة وتنسيق التحرك نحو مرحلة انتقال سياسي" في سوريا.
أضف تعليقك

تعليقات  0