درجة حرارة الغرفة والتثاؤب يؤديان لتبريد خلايا المخ



كشفت دراسة للباحث النمساوي "يورج ماسن" بالتعاون مع كلية ساني الأمريكية، أن أسباب مثل درجة حرارة الغرفة أو المحيط المتواجد فيه الشخص تؤثر بشكل كبير على تبريد خلايا المخ بعد التجارب التي أجراها على المشاة في العاصمة فيينا خلال فصلي الشتاء والصيف حيث الفارق كبير في درجة حرارة الجو بين الفصلين.

وأكد ماسن أن الاضطراب في النوم والتوتر أو تعرض الإنسان للإثارة تؤدي إلى حدوث تذبذب وارتفاع في درجة حرارة المخ، فيما يعادل التثاؤب في المقابل هذه الاختلافات في درجة حرارة خلايا المخ حيث يؤدي الهواء البارد الذي يدخل إلى فم الإنسان إلى تبريد وانخفاض درجات الحرارة في الدماغ.

أضف تعليقك

تعليقات  0