باراك يوجه أخطر تهديد لإيران: تدمير منشآتها النووية بأقل من ليلة واحدة



وجه رئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيلي السابق، أيهود باراك، ما يمكن وصفه بـ"أكبر تهديد" إلى إيران، بقوله إنه يمكن تدمير المنشآت النووية للجمهورية الإسلامية، خلال أقل من ليلة واحدة.

وخلال كلمة له أمام ندوة نظمها أحد المعاهد البحثية بالعاصمة الأمريكية واشنطن، انتقد باراك الاتفاق المرحلي بين إيران ومجموعة الدول الكبرى (5+1)، معتبراً أن "الاتفاق لا يحفز الإيرانيين على التوصل إلى اتفاق نهائي، سيكون مؤلماً بالنسبة لهم."

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك قوله إن "الموقف الإيراني التفاوضي ينطلق من فرضية تغيير الإدارة الأمريكية هدفها النهائي، واكتفائها بمنع إيران من الحصول على السلاح النووي خلال ولايتها الحالية، دون السعي لحرمان إيران من القدرات النووية بالمطلق."

يأتي تهديد المسؤول الإسرائيلي السابق بعد أقل من يومين على تصريحات لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اعتبر فيها أن "إيران تسعى لإبادة إسرائيل"، من خلال العمل على امتلاك أسلحة نووية، بينما تصر طهران على أن برنامجها النووي لأغراض سلمية.

وتوصلت إيران ومجموعة الدول الكبرى، الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين، إضافة إلى ألمانيا، إلى اتفاق في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تلتزم طهران بموجبه بالحد من أنشطة تخصيب اليورانيوم، مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليه
أضف تعليقك

تعليقات  1


بو ناصر
مسرحيه سمجه بين اسرائيل وايران فكلاهما هدفهم تدمير العرب والمسلمين !!!